أضرار المكملات الغذائية وآثارها السلبية على اختلاف أنواعها

0

ما هي أضرار المكملات الغذائية السؤال الذي يشغل بال الكثيرمن الناس الذين يرغبون بتناول مكملات الغذاء.

وذلك لتعويض النقص الغذائي لديهم، أو لسد حاجة الجسم من المواد الغذائية نتيجة مشكلات أو أمراض صحية متنوعة.

من المؤكد أن هذه المنتجات الغذائية توفر الحاجات اليومية الغذائية للجسم، كما تدعم نشاطه وحيويته لفترات من الزمن عند الالتزام بها، ولكن هذا لا ينفي وجود مخاطر وآثار سلبية لها.

ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف أكثر على مكملات الغذاء هذه، وعلى آلية عملها ومضارها جراء تناولها بشكل مستمر و بجرعات عالية.

ما هي المكملات الغذائية؟

تعدّ المكملات الغذائية إحدى المنتجات المكونة من مواد مختلفة تدعم وتقوي الجسم، من خلال ما توفره له من مواد وعناصر غذائية هامة كالمعادن والفيتامينات، والتي لا يمكن استبدالها بالطعام الطبيعي الصحي، وإنما يمكن الاستعانة بها إلى جانبه.

تتوفر هذه المواد والمنتجات بأشكال عديدة كالحبوب والسوائل ومساحيق البودرة وقد يؤدي الإفراط في استخدامها إلى مشاكل عديدة تطغى على فوائدها.

أضرار المكملات الغذائية
أضرار المكملات الغذائية

ما هي أضرار المكملات الغذائية؟

تتضارب الأقوال حول فوائد ومضار المكملات الغذائية، والبعض يعتبرها مفيدة بمجرد احتوائها على الفيتامينات والمعادن.

ولكن في الحقيقة أنّ الإكثار من تناول هذه المواد بشكل عشوائي قد يشكل كارثة صحية كبيرة على جسم الإنسان وتتمثل هذه المخاطر فيما يلي:

مضار الإكثار من الكالسيوم

يؤدي تناول كميات كبيرة من الكالسيوم إلى ترسبه بشكل كبير في الشرايين الأساسية والفرعية وإحداث مشاكل قلبية خطيرة.

ينصح بتناول الكالسيوم إلى جانب فيتامين D الذي يساعد في امتصاصه ومنع ترسب الفائض منه في الشرايين القلبية عوضا عن العظام.

من المفضل الحصول على عنصر الكالسيوم من النظام الغذائي الصحي الغني الألبان والأجبان ومنتجاتها العديدة والحبوب بدلا من أخذه كمكمل غذائي.

مضار الإكثار من فيتامين D

  • تؤدي الجرعات العالية من فيتامين D إلى زيادة نسبة الإصابة بالنوبات القلبية والدماغية.
  • تشكل حصوات في الكليتين، ووهن في العضلات.
  • تقلبات في المزاج والشعور بالتوتر والاكتئاب.
  • آلام بطنية مختلفة الشدة.
  • خطر التفاعلات الدوائية

من مخاطر ومضار المكملات الغذائية التي يجب الانتباه لها هي خطر التفاعلات والاختلاطات الدوائية وما ينتج عنها من آثار ومشاكل صحية بالغة الخطورة.

ومن الأمثلة على ذلك نبات سانت جون كمشروب أو كحبوب والذي يستخدم لمعالجة الكآبة والقلق والأرق الخفيف لفعاليته في تخفيف أعراض الاكتئاب ومظاهره.

وقد يؤدي أخذ أحد الأدوية الطبية إلى جانب هذه النبتة إلى نتائج سلبية ومهددة للحياة مثل ارتفاع خطير في مادة السيروتونين في الدماغ

حيث يؤثر أخذ هذه النبتة سلبا في فعالية أدوية منع الحمل، أمراض السرطان ونقص المناعة.

لذلك من الضروري الحذر من تعاطيها بشكل عشوائي.

الفيتامينات والمعادن لا تلغي الغذاء الطبيعي الصحي

مهما كانت أهمية تناول العديد من المعادن والفيتامينات فهي فهي لا تعوض العناصر الطبيعية الموجودة في الأغذية والأطعمة الطازجة.

من الممكن تناول الفيتامينات في حالات معينة كدعم للجسم وخاصة في فترة الحمل، وأما غير ذلك فلا ضرورة لها.

كما أن العديد من الأبحاث والدراسات أكدت على أنها لم تلحظ نتائج فعالة للفيتامينات والمعادن في الوقاية من أمراض السرطان والأمراض القلبية وغيرها من الأمراض المزمنة.

أضرار المكملات الغذائية والإكثار من نبات الكافا

يعد نبات الكافا من المكملات الغذائية التي تستخدم بشكل حبوب لمعالجة مشكلات القلق والتوتر، وقد حصد نتائج فعالة في هذا المجال.

وفي المقابل فقد أدى الاستخدام العشوائي لنبات الكافا والإفراط في تناوله إلى مخاطر كبيرة في الكبد.

ومن أبرزها حالات تليف الكبد والتهاب الكبد الخطير والمميت.

لذا وجب التحذير من ضرر هذه النبتة وعدم تناولها إلا عند الضرورة وبكميات محدودة.

ولذلك يجب عدم تناول المكملات الغذائية إلا باستشارة الطبيب المختص.

ليتم اختيار نوع وكمية المكمل الغذائي اللازم حسب الحالة والهدف المطلوب الوصول إليه.

وللأسف فإن بعض الأشخاص يلجؤون إلى تناول المكملات والإسراف في استهلاكها دون الرجوع إلى الطبيب، ما يؤدي إلى أضرار قد تكون خطيرة كما ذكرنا.

هل يجب أخذ المكملات الغذائية؟

إنّ تناول أصنافٍ عديدةٍ من الطعام يعتبر الحل الأفضل للحصول على الأغذية التي يحتاجها الجسم.

ومع ذلك فإنّ بعض الناس لا يستطيعون الحصول على الكمية الكافية من الفيتامينات والمعادن من غذائهم اليومي.

ولذلك يوصيهم طبيبهم الخاص بتناول مكملاتٍ غذائية قد تقدم عناصر غذائية لا توجد في غذائهم اليومي.

تحدث مع طبيبك قبل تناول أي مكملٍ غذائيٍّ لأنه يمكن لبعض المكملات أن تؤثر على آلية عمل الأدوية التي تأخذها مسبقاً.

وفي حال أوصى طبيبك بمكملٍ غذائيٍّ لك فتأكد من أخذ نفس العلامة التجارية التي ينصحك بها وأن تأخذ المكملات وفقًا لتوجيهاته.

اسأل نفسك لماذا تريد أن تأخذ مكمل غذائي؟ هل تشعر بالقلق إزاء حصولك على ما يكفي من الغذاء؟ هل يوجد صديق أو جار أو شخص في إعلان تجاري يقترح عليك أخذ المكملات الغذائية؟

يبدو أن بعض الإعلانات عن المكملات الغذائية في المجلات أو عبر الإنترنت أو على شاشة التلفاز تعد بأن هذه المكملات ستجعلك تشعر بتحسنٍ أو تمنع عنك المرض أو حتى تساعدك للعيش لفترةٍ أطول.

غالبًا هناك القليل من الأبحاث العلمية الجيدة التي تدعم هذه الادعاءات، وقد تكلف المكملات الغذائية الكثير وقد تكون ضارةً وقد لا تكون مفيدةً تحدث إلى طبيبك أو إلى أخصائي التغذية لأخذ النصيحة

أهم أنواع المكملات

البروتين

تعتبر البروتينات من العناصر الهامة في بناء العضلات، وزيادة كتلتها وقوتها.

يوصي الأطباء وأخصائيو التغذية بتناول ما يقارب 2 غرام من البروتين يوميا لكل 1 كيلو غرام من وزن الجسم.

وذلك لدعم عضلات الجسم عند الأشخاص البالغين، وزيادة الوزن.

في حال تم أخذ هذه الكمية من البروتين من الأطعمة الغنية  به، فلا ضرورة للمكملات الغذائية البروتينية.

وإن لم يتم أخذها من الطعام، فعندها يمكن الحصول عليها من المكملات.

 الكرياتين

الكرياتين واحد من أهم المكملات الغذائية التي تدعم العضلات وتزيد الوزن.

للكرياتين دور كبير في ممارسة التمارين الرياضية بشكل أفضل وشد العضلات وبنائها تدريجيا.

يوجد الكرياتين بأنواع مختلفة، وجمعها تفيد في تحسين إنتاج الطاقة اللازمة في الجسم.

ينصح أخصائيو التغذية بتناول الكرياتين أحادي الهيدرات.

المكملات الغذائية الرياضية

يوجد عدة مكملات غذائية تساعد في زيادة الوزن مع دعم عمل التمارين الرياضية.

فتزيد بذلك من حجم وكتلة العضلات ومن هذه المكملات نذكر:

الكافيين

يتم أخذ الكافيين من قبل الرياضيين قبل أداء التمارين الرياضية وذلك لتحسين جودة أدائهم وحركتهم.

حيث يمدهم بالطاقة اللازمة للتمرين، ويزيد من كتلة العضلات وبالتالي يزيد الوزن.

السيترولين

واحد من الأحماض الأمينية الموجودة في الجسم بشكل طبيعي، وكذلك يمكن أخذه من الأطعمة.

يقوم بزيادة معدل تدفق الدم إلى خلايا الجسم وأنسجته؛ مما يعطي طاقة عالية لممارسة المزيد من التمارين.

البيتا ألانين

أيضا حمض أميني يفرزه الجسم بشكل طبيعي، يقوم بتنشيط العضلات ويدعمها أثناء ممارسة التمارين الرياضية.

حمض البيتا هيدروكسي (HMB)

يتم إنتاجه في الجسم عند تكسير الحمض الأميني ليوسين.

يساهم هذا الجزيء في تحفيز الجسم وتنشيطه بعد التعب الذي عاناه أثناء فترة التمارين، كما يعمل على التقليل من فقدان البروتينات من العضلات.

مجموعة الأحماض الأمينية

تعتبر بعض الأحماض الأمينية من المكملات الغذائية الهامة التي تزيد الوزن، وتساهم في بناء وتقوية العضلات وكثافة أنسجتها.

يمكن الحصول عليها من البروتينات الموجودة في الأطعمة، أو من أحد المكملات الغذائية.

هرمون التستوستيرون من المكملات الغذائية

يساهم هرمون التستوستيرون في عملية بناء عضلات الجسم كافة وبالتالي زيادة الوزن.

حمض اللينوليك

يعتبر حمض اللينوليك من المكملات الغذائية التي تزيد الوزن من خلال زيادة كتلة العضلات، كما أن له دور في خسارة واذابة كمية قليلة من الدهون في الجسم.

أضرار المكملات الغذائية
أضرار المكملات الغذائية

أمور ينبغي تذكرها عند تناول المكملات الغذائية الطبيعية

  • المصطلح “طبيعي” لا يعني أنّه آمن، إذ تعتمد سلامة المكمل الغذائي على عدة أشياءٍ منها التركيبة الكيميائية له وكيف يعمل في الجسم وكيف يتم تحضيره والجرعة المستخدمة.
  • راجع طبيبك وأخبره عن المكمل الغذائي الذي تأخذه وعن كيفية أخذه إذا كان لديك عمل جراحي في الأيام القادمة.
  • لا تقرر أن تأخذ مكملًا غذائيًّا لتعالج مشكلةً صحيةً تعاني منها قمت بتشخيصها بنفسك بدون أن تستشير طبيب.
  • لا تأخذ مكملًا غذائيًّا بدلًا من أدويةٍ موصوفةٍ من قبل الطبيب دون أن تستشيره.
  • بعض الأعشاب (على سبيل المثال الكمفري والكافا) يمكن أن تؤذي الكبد.
  • قبل أن تأخذ المكملات الغذائية اسأل نفسك هذه الأسئلة: ما هي الفوائد الكامنة وراء أخذ هذه المكملات؟ هل هذا المكمل آمنٌ أم لديه مخاطر؟ ما هي الجرعة المناسبة لتناول هذا المكمل؟

افضل المكملات الغذائية الطبيعية

من أفضل المكملات الغذائية الطبيعية التي يمكن الحصول عليها على شكل أقراص، أو من مصادرها الطبيعية:

  • زيت السمك: وهو أفضل مكمل غذائي طبيعي لصحة القلب، وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، ويتوفر على شكل أقراص، كما يمكن الحصول عليه من الأسماك الغنية بالدهون، وفول الصويا، والجوز.
  • فيتامين د والكالسيوم: حيث يعتبر فيتامين د افضل مكمل غذائي طبيعي للحفاظ على صحة العظام، ويتوفر على شكل أقراص أو من خلال تناول الأطعمة المدعمة فيه، كما تعتبر الحبوب الكاملة وسمك السالمون والتونا من المصادر الغنية فيه، بالإضافة إلى أهمية التعرض لأشعة للشمس لتصنيعه بشكل طبيعي في الجسم.
  • الجلوكوسامين و الكوندرويتين: وهما أفضل مكمل غذائي طبيعي للحفاظ على صحة المفاصل، وخاصة عند الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل.
  • مجموعة فيتامينات ب: حيث تعتبر أفضل مكمل غذائي طبيعي عند كبار السن، حيث تقل قدرة الجسم على امتصاصها عند الزيادة في العمر، ومن مصادرها الطبيعية الحبوب، والخضروات ذات اللون الأخضر الداكن، وعصير البرتقال، والأطعمة المدعمة بها.

مصادر انواع المكملات الغذائية الطبيعية

يمكن تقسيم أنواع المكملات الغذائية الطبيعية وفقاً لمصادرها الطبيعية، حيث يمتاز كل صنف من الأطعمة باحتوائها على مكمل غذائي طبيعي أو أكثر يميزها، وهي:

  • الخضروات والفواكه، وهي غنية بالألياف والفيتامينات والمعادن، المهمة للحفاظ على جسم صحي، ويقلل خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • الأسماك، وهي غنية بزيت السمك والأوميغا 3 المهم للحفاظ على جسم صحي، ويقي من الإصابة بأمراض القلب، والسكتات القلبية.
  • البقوليات، وهي تعتبر من الأطعمة الغنية بالألياف الطبيعية، والفيتامينات، والمعادن، ومضادات الأكسدة.
  • المكسرات والبذور، وهي غنية بمضادات الأكسدة، والمعادن، والدهون النافعة.
  • الحبوب الكاملة، وهي غنية بالألياف الطبيعية، والمعادن، ومجموعة فيتامين B.

وفي الختام  كانت هذه لمحة عن أضرارالمكملات الغذائية وآثارها الجانبية وما هي البدائل الطبيعية لها، عسى أن نكون وفقنا في تقديم ما هو مفيد.

قد يهمك أيضاً: رجيم الحليب كامل الدسم فقط وكيفية خسارة الوزن في هذا النظام.

كيفية حساب السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تسعة + سبعة =

error: المحتوى محمي !!