أنواع العضلات الهيكلية ووظائفها ومواقعها في الجسم

5

تعد العضلات الهيكلية أحد أهم أنواع عضلات الجسم الأساسية، والتي تشترك مع غيرها من العضلات بمزايا ومواصفات محددة، وتختلف في بعضها الآخر.

تعتبر الأنسجة العضلية مهمة جدا لارتكاز أعضاء الجسد الداخلية عليها؛ لذلك يتم الاهتمام ببنائها وتقويتها؛ من خلال نظام غذائي صحي ومتوازن، وكذلك الالتزام بخطة رياضية داعمة ومقوية لها.

في هذا المقال سوف يكون محور حديثنا حول عضلات الجسم الهيكلية، إضافة لاستعراض أهم أنواعها ووظائفها التي تؤديها في الجسم، تابعونا حتى النهاية؛ لتتعرفوا على المزيد من التفاصيل.

العضلات الهيكلية
العضلات الهيكلية

ما هي العضلات الهيكلية؟

يحتوي جسم الإنسان على ثلاثة أنواع من العضلات الأساسية، والتي تختلف عن بعضها بأماكن تواجدها وكيفية السيطرة على تحركاتها، فبعضها عضلات إرادية، وبعضها الآخر لا إرادية والتي سوف نذكرها فيما يلي وهي:

  • العضلة القلبية
  • العضلات الملساء
  • عضلات الجسم الهيكلية

بالنسبة للعضلات الهيكلية والتي سوف نركز عليها في هذا المقال، فهي مؤلفة من مجموعة من الألياف العضلية التي تجتمع وتشكل الأنسجة التي تعطي قوام العضلة النهائي.

وتتميز هذه العضلات بوجود طرفين لها، يسمى أحدهما منشأ العضلة أو المنبت وهو قابل للحركة، والطرف الآخر يسمى الاندغام وهو متحرك بدرجات أقل.

ترتبط هذه العضلات بالهيكل العظمي للجسم، وتستند عليه بواسطة الأوتار والأربطة؛ لتحافظ على ثباتها أو حركتها.

أكثر ما يميز هذه العضلات هو قدرتها على الحركة من خلال الانقباض والارتخاء.

توجد بأشكال عدة منها العضلات الممدودة أو الأنبوبية، أو المخططة مع نوى متعددة محيطية.

وتختلف هذه العضلات باختلاف أحجامها وأشكالها بدءا من عضلة الركاب الصغيرة في الأذن الوسطى، وصولا إلى العضلات الكبيرة مثل عضلات الفخذ.

اقرأ أيضا: أنواع تمارين تقوية عضلة القلب وفوائدها العامة

أنواع ومواقع عضلات الجسم الهيكلية

يحتوي جسم الإنسان على ما يقارب 900 عضلة هيكلية، والتي تتدرج أحجامها من الصغيرة إلى المتوسطة والكبيرة، ومن أهم أنواعها نذكر:

  • عضلات المضغ في الوجه، وهي العضلة الجناحية الأنسية، والجناحية الجانبية والصدغية والشدقية.
  • العضلة ذات الرأسين المرتكزة على لوح الكتف، والتي تساهم في تحريك الرقبة واستدارتها.
  •  عضلات البطن والحوض.
  • عضلات الرأس والجذع.
  • عضلات الأطراف بما فيها عضلات الفخذ، و عضلات الساعدين والذراعين.
  • العضلات العينية الهيكلية والعضلات الأذنية التي تحرك الأذنين للخلف والأمام.
  • عضلات الحاجبين والتي تساهم في رفع وخفض الحاجب، كما تساهم في رسم تعابير البؤس والفرح أيضا

وظائف العضلات الهيكلية

تعد هذه العضلات المكون الرئيسي الذي يقوم عليه الجهاز العضلي الهيكلي، والتي تؤدي وظائف هامة وعديدة؛ تساهم في توازن الجسم وتناسقه، وهي كالآتي:

  1. يساهم انقباض واسترخاء عضلات الجسم الهيكلية؛ إلى إحداث حركات الجسم من بسط وثني، وتبعيد وتقريب.
  2. دعم الحركة بشكل عام للجسم والمحافظة على استقامته وثباته.
  3. إعطاء أشكال التعابير في الوجه من فرح وحزن وضحك وبكاء وغيرها.
  4. المساعدة في إتمام عملية البلع، ودعم الشعب الهوائية.
  5. الاحتفاظ بالطاقة الناتجة عن عمليات الحرق، والتمثيل الغذائي في الجسم.
  6. القيام بالأعمال التي تتطلب مساهمة العضلات الإرادية، كالقراءة والكتابة والسباحة والمشي وغيرها.

الأمراض والإصابات العضلية

من أكثر أمراض الجهاز العضلي الهيكلي انتشارا مايلي:

  • حالات الكزاز التي تصيب العضلات نتيجة نقص كلس الدم.
  • تقلصات وتشنجات العضلات؛ نتيجة تحميلها مجهودا كبيرا أكثر من اللازم ولفترة طويلة.
  • ضمور العضلات أو مايسمى بعجز العضلات، وقد يكون مميتا في بعض المراحل، مثل ضمور عضلات القلب والجهاز التنفسي.
  • الوهن العضلي وهو متعلق في قلة المناعة الشخصية، ويعتبر من الأمراض المزمنة.

وفي ختام مقالنا أتمنى أن نكون موفقين فيما قدمناه من معلومات حول العضلات الهيكلية وبشكلها المبسط والعلمي، آملين أن تجدوا في هذه التفاصيل كل الفائدة والمنفعة.

اقرأ أيضا: تمارين المقاومة وفوائدها للحصول على جسم صحي وجذاب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

سبعة عشر − 1 =

error: المحتوى محمي !!