أنواع العضلات في جسم الإنسان ومواقعها ووظائفها المختلفة

3

أنواع العضلات في جسم الإنسان متعددة ومختلفة فيما بينها من حيث الموقع والوظيفة، وكذلك التركيب.

حيث يضم جسم الإنسان ثلاثة أنواع رئيسية من العضلات، وهي:العضلات الهيكلية، والعضلات الملساء، والعضلة القلبية.

أما بالنسبة لعددها فهو يتجاوز 650 عضلة هيكلية في جسم الإنسان، والتي تساهم في تشكيل أعداد هائلة من خلايا أنسجة العضلات الأخرى.

ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف أكثر على الأنواع المختلفة من العضلات، وكذلك سوف نلقي الضوء على مواقعها في الجسم، وأهم وظائفها.

أنواع العضلات في جسم الإنسان

تعد العضلات إحدى أنواع النسيج الأولي المكون للجسم البشري، وهذه الأنسجة الأولية هي: النسيج العصبي، النسيج الطلائي، النسيج الضام، والنسيج العضلي.

كما وتتألف العضلات من أجزاء صغيرة تعرف بالألياف العضلية، وكذلك الخلايا العضلية المحاطة بالأنسجة الواقية.

وقد أشارت الدراسات والأبحاث العلمية إلى أن عدد العضلات الهيكلية في جسم كما ذكرنا أكثر من 650 عضلة.

 وتساهم هذه العضلات في إنتاج العضلات الأخرى كالعضلات الملساء، وهذا يعني تشكيل المليارات من خلايا العضلات الملساء.

كما وتقوم عضلات جسم الإنسان بمجموعة متنوعة من الوظائف المختلفة مثل تسهيل حركات الجسم، تمرير الطعام من خلال الامعاء وبقية الجهاز الهضمي، وكذلك تحفيز ودعم القلب على ضخ الدم.

هذا ليس كل شيء عن العضلات، وإنما هناك المزيد من التفاصيل حول الأنواع العضلية الثلاث والتي سوف نذكرها فيما يلي:

أنواع العضلات في جسم الإنسان / العضلات الهيكلية 

يعرف عنها بأنها عضلات إرادية، حيث أنها تنقبض وتسترخي بحسب إرادة الإنسان، ومن خلال الجهاز العصبي المسؤول عن الحركات الإرادية.

كما وتعود تسميتها بالعضلات الهيكلية نسبة لارتباطها بالهيكل العظمي، وذلك عبر الأوتار العضلية.

وتقوم العضلات الهيكلية في تحريك الأعضاء الهيكلية في الجسم كالأطراف من خلال حركات الانقباض والاسترخاء.

تعتبر هذه العضلات طويلة نوعا ما، حيث يقدر طولها بحوالي 50 ميكرون و بضعة سنتيمترات، وكذلك كل ليف عضلي واحد مؤلف من عدة أنوية خلوية.

ويتكون كل ليف عضلي من لييفات، تتألف من مجموعة مواد بروتينية تعمل بشكل منسق ومنظم، وبنوعين من الخيوط، وهي خيوط الميوسين خيوط الأكتين.

كذلك فإن الألياف العضلية ترتبط بنسيج ضام مكونة الحزم العضلية الكاملة.

أنواع العضلات في جسم الإنسان
أنواع العضلات في جسم الإنسان

تنقسم العضلات الهيكلية إلى عدة أقسام حسب أقسام الجسم المختلفة وهي كالآتي:

العضلات الرأسية والرقبة

وتتحكم هذه العضلات في هذه المنطقة من خلال السيطرة على حركة الرأس والوجه والرقبة، وهي كالتالي:

عضلات العين:

وهي مجموعة من العضلات التي تسيطر على حركات العينين المختلفة وكذلك تتحكم في فتح واغلاق الجفون.

عضلة المدلك:

وتوجد في الفك وتستخدم لفتح وغلق الفم وكذلك لمضغ الطعام.

عضلات اللسان:

وتعمل هذه المجموعة من العضلات على تحريك اللسان صعوداً وهبوطاً داخل الفم وكذلك تتحكم بحركته للداخل والخارج.

العضلة القصية الترقوية:

وتعد هذه العضلة من العضلات الأساسية التي لها دور مهم في تدوير الرأس وإمالته إلى الجانب، وكذلك إمالته إلى الأمام.

العضلات الهيكلية الجذعية

وتوجد هذه العضلات في منطقة البطن والجذع ومن أمثلتها نذكر:

العضلات المحيطة بالعمود الفقري:

تقوم هذه العضلات بدعم العمود الفقري وتسهيل حركاته مثل التقوس والانحناء وكذلك الإلتواء.

العضلات الوربية:

توجد هذه العضلات حول الضلوع وتساهم في تسهيل عمليتي الشهيق والزفير.

العضلات المائلة:

تشمل هذه المجموعة من العضلات الخارجية والداخلية أبليقوس، والتي تساعد على الإنحناء إلى أحد الجوانب، أو حرف الجسم في منطقة الوسط.

 عضلة الحجاب الحاجز:

وتفصل هذه العضلة بين الجذع والبطن، كما أنها تساهم بشكل إيجابي في التنفس من خلال عمليتي الشهيق والزفير.

العضلة الرافعة:

تقوم هذه المجموعة العضلية بدعم الأعضاء والأنسجة الموجودة حول الحوض، كما أنها لها دور إيجابي في دعم عمليات التبول، وحركة الأمعاء.

عضلات الأطراف الهيكلية العلوية والسفلية

وتتضمن العضلات الهيكلية الموجودة في أطراف الجسم العلوية، وهي عضلات الكتفين والذراعين والرسغين.

وكذلك العضلات الهيكلية الموجودة في القسم السفلي من الجسم، وهي عضلات الوركين والفخذين والساقين والقدمين.

عضلات الجسم الملساء

أنواع العضلات في جسم الإنسان
أنواع العضلات في جسم الإنسان

العضلات الملساء هي عضلات لا إرادية حيث لا تبدي أية حركة ذاتية دون تدخل، تنتج بنفسها الأنسجة الضامة الخاصة بها.  

 وتتكون العضلة الملساء من ألياف ذات شكل مغزلي، مدبب الطرفين وعريض من المنتصف، وأيضا تتكون كل ليفة من لييفات ونواة واحدة.

تعد هذه العضلات قصيرة جدا بالمقارنة مع العضلات الهيكلية، حيث يقدر طولها ما بين 30 و 200 ميكرون.

كما وتتواجد العضلات الملساء في أماكن مختلفة من جسم الإنسان، وذلك في الجدران المجوفة للأعضاء المعدة، المثانة، الأمعاء، والرحم.

كذلك تتواجد في العيون، وتعمل على تغير شكل العدسة، وتغير حجم القزحية، وأيضا في الجلد حيث تسبب الشعور بقشعريرة البرد والخوف.

العضلة القلبية

تعرف العضلة القلبية بأنها عضلة لا إرادية، والتي تتواجد في جدار القلب فقط.

تنقبض وترتخي عضلة القلب بشكل مستمر ومتواصل دون تدخل الإنسان في ذلك، وبانتظام وتناسق عالي جدا.

في حال توقف هذه العضلة عن العمل من خلال الانقباض والاسترخاء، فإن هذا الأمر سوف يؤدي إلى الوفاة حتماً؛ فهي تضخ الدم في الجهاز الدوراني بشكل كامل.

تتألف العضلة القلبية من ألياف أقصر من ألياف العضلات الهيكلية، حيث يوجد في كل منها نواة مركزية واقعة في وسط الخلية.

كما وتحتوي ألياف العضلة القلبية على العديد  من الميتوكوندريا والميوغلوبين، وذلك لإنتاج أدينوسين ثلاثي الفوسفات والذي يختزن الطاقة.

كذلك تنقسم هذه الألياف وتتوحد مع بعضها لتشكل مدمجاً خلوياً، وأيضاً يوجد بين العضلات هذه أقراص بينية تفصل بين كل ليفين متجاورين.

قد يهمك أيضاً: أنواع تمارين تقوية عضلة القلب وفوائدها الهامة

 وظائف العضلات

بعد أن تعرفنا على أنواع العضلات في جسم الإنسان، ومواقعها المختلفة لا بد من الإضاءة على أهم وظائف هذه العضلات، وأهميتها في الجسم، والتي سنوردها تباعا:

 أنواع العضلات في جسم الإنسان / الحركة والتنقل

تعد العضلات الهيكلية بأنها المسؤولة عن الحركات المختلفة التي تقوم بها، وذلك يعود لارتباط هذه العضلات بالعظام من خلال الأوتار والتحكم بها بشكل جزئي بواسطة الجهاز العصبي المركزي.

عملية التنفس

حيث تعد عضلة الحجاب الحاجز هي المسؤولة عن عملية التنفس، وقد يحتاج التنفس السريع أثناء التمارين الرياضية عضلات مساعدة للحجاب الحاجز، والتي تشمل عضلات البطن والظهر والعنق.

أنواع العضلات في جسم الإنسان / الدورة الدموية الجيدة

تساهم العضلة القلبية والعضلات الملساء في تدفق الدم عبر الجسم، وذلك من خلال النبضات القلبية؛ مما يساهم في دعم عمل القلب،  وتحسين الدورة الدموية بشكل عام.

الوظائف الهضمية

تقوم العضلات الملساء المتواجدة في أقسام الجهاز الهضمي في التحكم بعملية الهضم.

حيث توجد هذه العضلات وتؤثر في الفم، المري، المعدة، الأمعاء، والمستقيم، وكذلك تؤثر في عمل الكبد والبنكرياس.

كذلك تقوم العضلات الملساء أيضاً بالانقباض والانبساط خلال مرور الطعام أثناء عملية الهضم في أقسام الجهاز الهضمي.

كما وتساعد هذه العضلات في إخراج الطعام من الجسم.

التبول ووظائف الإطراح 

تساهم العضلات الملساء والهيكلية في تشكيل الجهاز البولي، وبالتالي التحكم بآلية عمله والذي يشمل الكلى، والمثانة، والحالب، والإحليل أيضاً.

تسهيل عملية الولادة

يحتوي الرحم في جدرانه الداخلية على العضلات الملساء التي تنمو وتتمدد مع نمو الطفل.

وعندما تأتي مرحلة الولادة فإنها تساهم في خروج الطفل من خلال انقباض وانبساط عضلات الرحم الملساء.

 المحافظة على الثبات والتوازن للجسم

تعمل العضلات الداخلية على تحقيق الثبات والتوازن للجسم من خلال الحفاظ على العمود الفقري سليماً معافى.

كما وتشمل هذه العضلات عضلات البطن، و الحوض والظهر، وكذلك عضلات الساقين المساعدة على ثبات الجسم.

وفي ختام مقالنا هذا كانت هذه لمحة موجزة عن أنواع العضلات في جسم الإنسان ومواقعها الهامة، وكذلك وظائفها المختلفة والضرورية لحركة وثبات الجسم.

كما ونتمنى أن تلقى هذه المعلومات التي قدمناها إعجابكم، وأن تكون رافداً جيداً لما تملكونه من معلومات حول هذا الموضوع.

قد يهمك أيضاً: وصفات للتخسيس السريع بدون رجيم وأهم الرياضة اللازمة لشد قوام الجسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

عشرة + 3 =

error: المحتوى محمي !!