أنواع تمارين تقوية عضلة القلب وفوائدها الهامة

4

يعتبر القلب من أهم أعضاء الجسم التي تتطلب منا الاهتمام والعناية في الحفاظ على صحته وسلامته، وقد تكون تمارين تقوية عضلة القلب؛ واحدة من أفضل الخطوات للمحافظة عليه.

تتنوع التمارين الرياضية القلبية وتختلف باختلاف طريقة أدائها وكلها تعمل في ذات الاتجاه الصحي.

وفي هذا المقال سوف نتعرف بشكل موسع على أنواع هذه التمارين وعلى أهميتها في دعم وتقوية عضلة القلب.

تمارين تقوية عضلة القلب
تمارين تقوية عضلة القلب

تمارين تقوية عضلة القلب

ينصح الأطباء بالالتزام بممارسة الرياضة واعتبارها عادة يومية روتينية هامة، وذلك بمعدل 150 دقيقة أسبوعيًا.

وتعد تمارين القلب من أهم التمارين الموصى باتباعها والمداومة عليها قدر الإمكان؛ للحفاظ على سلامة وصحة قلوبنا.

إليكم أهم أنواعها وهي:

المشي السريع

يعد المشي السريع من التمارين القلبية الهامة والسهلة الممارسة، فلا يتطلب الأمر سوى الانطلاق والمشي في الأماكن المفتوحة ذات التهوية الجيدة.

 يمكن المشي لمسافات طويلة أو قصيرة مع زيادة سرعة خطواتنا فهذا سوف يؤدي؛ إلى رفع معدل نبضات القلب، وتحسين الدورة الدموية مما يساهم في تقوية ودعم عضلة القلب.

يمكن ممارسة رياضة المشي بشكل يومي لفترات قصيرة، وإطالتها في عطل نهاية الأسبوع، أو في أوقات الفراغ كفرصة للاستراحة من ضغط العمل.

اقرأ أيضا: أهمية تمارين عضلات البطن وأشهر هذه التمارين

تمارين المقاومة وبناء العضلات 

تعتبر تمارين المقاومة المختلفة كتمارين الضغط والقرفصاء، والبلانك وتمارين الأوزان؛ اختيارًا ممتازًا لإذابة الدهون وبناء وتقوية العضلات ومنها عضلة القلب.

تؤدي إذابة الدهون والتخلص منها في مناطق الجسم عامة؛ إلى تخفيض معدل الكوليسترول الضار في الدم؛ مما يدعم عمل القلب ويكسبه الصحة والقوة.

يمكن ممارسة هذه التمارين في الأندية الرياضية مع حمل الأثقال أو بدونها؛ للمساهمة في صحة وسلامة القلب والعضلات وأيضا العظام.

الإهتمام  بالسباحة

تعد السباحة من الرياضات الضرورية التي يمكن أداؤها، وخاصة في فصل الصيف وتعلم فنونها وحركاتها كاملة.

تسمح حركات السباحة والغطس للشخص؛ بتحريك عضلات جسده كاملة بشكل سهل ومريح دون الضغط على العظام والمفاصل؛ مما يؤدي إلى بنائها وتقويتها بشكل صحيح.

تعتبر أيضًا السباحة من التمارين المقوية لعضلة القلب المفضلة من خلال سرعة وسهولة ممارستها .

التدريبات المتقطعة من تمارين تقوية عضلة القلب

تعتبر المناوبة بين التمارين الهوائية والتمارين ذات الأثقال (المقاومة) من الأمور الرائعة التي تمكن الجسم من أداء تمرين كامل بوقت قصير.

من الممكن تنفيذ تمرين الضغط لفترة قصيرة مثلًا، ثم المشي العادي لمدة أطول وإعادة التناوب بين التمرينين؛ وهذا بدوره يؤدي إلى تغيير إيجابي في معدل نبضات القلب، وتحسين الدورة الدموية، وحرق المزيد من السعرات الحرارية.

ممارسة اليوغا

قد تبدو اليوغا رياضة هادئة ومنخفضة الشدة والقوة، إلا أنها مناسبة جدًا لصحة ودعم القلب، حيث تعمل على انسجام وتقوية عضلة القلب وعضلات الجسم أيضًا.

وهناك أنماط من اليوغا تقوم برفع معدل نبضات القلب بطريقة منظمة وسلسة.

إضافة إلى أن الاسترخاء الذي يشعر به من يمارسها.

يؤدي إلى خفض مستويات ضغط الدم عامة؛ لذلك فهي تعتبر من التمارين الداعمة لعضلة القلب الهامة أيضًا.

ركوب الدراجات

تعد رياضة ركوب الدراجات من تمارين تقوية عضلة القلب الشائعة الاستخدام؛ وذلك لدورها الهام في تخفيض نسبة الإصابة بأمراض القلب عامة.

يعتبر ركوب الدراجة تمرينًا هامًا لتحريك وتقوية عضلات الساقين أيضًا، وكلما كانت حركة الساقين أسرع كلما زاد معدل نبضات القلب، وبالتالي انعكس إيجابًا على صحة وسلامة الدورة الدموية القلبية.

إرشادات عامة لتقوية عضلة القلب

يمكن اتباع النصائح والإرشادات التالية للحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية وهي:

  • أخذ وقت كاف من النوم والراحة يوميًا.
  • الحركة المستمرة ولو داخل المنزل، وتجنب الجلوس لفترات طويلة.
  • الابتعاد عن الوجبات السريعة ذات الدهون الضارة واستبدالها بالأطعمة المنزلية الصحية.
  • الاهتمام بتناول الأغذية الصحية من خضار وفواكه ولحوم بيضاء ومكسرات.
  • تقليل كمية الملح المضافة للطعام.
  • الابتعاد عن التدخين والأماكن المغلقة قدر الإمكان 
  • ممارسة التمارين القلبية التي ذكرناها ومحاولة الالتزام بها.

وفي ختام حديثنا الذي ذكرنا فيه أهم تمارين تقوية عضلة القلب والتي لها دور كبير في الحفاظ على صحة قلوبنا و دورتنا الدموية.

 يمكنكم الاطلاع عليها وتجريبها، ولكن يفضل أخذ المشورة الطبية قبل البدء بممارسة أي منها، وخاصة إذا كان لديكم أية مشاكل صحية أو قلبية تجنبا لأية أضرار أومخاطر لاقدر الله.

اقرأ أيضا: تمارين المقاومة وفوائدها للحصول على جسم صحي وجذاب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اثنا عشر − ثلاثة =

error: المحتوى محمي !!