أهمية تمارين هيت في خسارة الوزن وشد الجسم

2

تمارين جديدة تضاف إلى قائمة التمارين الرياضية التي نعرفها، إنها تمارين هيت (HIIT) الشهيرة والهامة في إنقاص الوزن ولياقة الجسم.

وتكتسب رياضة الهيت أهمية كبيرة لدى متابعي الرياضة والمتدربين الجدد بشكل مستمر ودائم؛ لما لها من دور هام في زيادة وتنظيم سرعة نبضات القلب، وكذلك حرق كميات كبيرة من السعرات الحرارية في مدة وجيزة مما يؤدي إلى تخسيس وفقدان الوزن.

وفي مقالنا اليوم سوف نلقي الضوء على هذه التمارين وعلى الفوائد التي تحققها للجسم من حيث صعيد بناء عضلاته، وإنقاص الوزن غير المرغوب به، والحفاظ على الوزن المثالي والصحي.

تمارين هيت
تمارين هيت

ما هي تمارين هيت؟

تعتبر تمارين هيت من التمارين عالية الشدة والكثافة في الأداء والتي تتطلب كميات من الأكسجين اللازم لعمليات الحرق المستمرة خلال أداء هذه الرياضة وما بعدها.

 وكذلك تساهم هذه التمارين في زيادة معدل نبضات القلب، مما يتطلب فترات استراحة قصيرة تتخلل مدة أدائها المستمرة، ولذلك تعتبر من أفضل التمارين القلبية

 ويمكن ممارستها مع تمارين مثل الجري وصعود الدرج، أو القفز على الحبل وبالتناوب معها.

وتعد كلمة ( HIIT ) اختصار لهذه الكلمات وهي ( High Intensity Interval Training ) والتي تعني بما معناه رياضة مستمرة عالية الكثافة.

كيفية أداء تمرين الهيت

  • تتضمن تمارين هيت مجموعة من التمرينات والتي تتراوح بين المنخفضة والمعتدلة والعالية الكثافة.
  • وتتارجح مدة أداء كل تمرين من 45 ثانية حتى بضع دقائق، ويتطلب أداء هذه التمارين فترات استراحة و كذلك التناوب بين حدة وشدة هذه التمارين.
  • في البداية يجب على الشخص المتدرب القيام بعملية الإحماء وذلك لمدة 5 دقائق وبسرعة ونسبة أداء منخفضة ثم يتم الانتقال ورفع مدة التمرين إلى سرعة معتدلة لمدة 5 – 10دقائق.
  • كما ويتم رفع تسارع التمرين وحدته إلى سرعة عالية الكثافة تستمر 30 ثانية.
  • ثم بعد ذلك يتم تخفيف السرعة إلى حد مقبول ومعتدل فتصبح متراوحة بين 1 – 3 دقائق لشحن قوة وأداء الجسم من جديد.
  • تكرر هذه العملية من مرتين إلى ثلاث مرات خلال نصف ساعة في الجلسة الواحدة.
  • وبعد التعود على ممارسة رياضة الهيت يمكن زيادة عدد مرات التناوب بين التمارين المعتدلة والعالية الكثافة إلى حوالي  5 – 6 مرات في الجلسة.

اقرأ ايضا: تمرين بلانك لشد الجسم .. أهميته وأفضل التمارين الخاصة به

مخاطر تمارين HIIT

هناك عدة مخاطر ومحاذير يجب معرفتها عند أداء تمارين هيت لتفادي الوقوع بها وهي:

  • آلام صدرية وشعور بعدم الراحة وهنا يجب ايقاف التمرين مباشرة.
  • ضيق في التنفس وشعور بالدوخة والغثيان.
  • إرهاق وآلام في العضلات والمفاصل والعظام.
  • أيضا يفضل عدم ممارستها لأصحاب الأمراض المزمنة كالقلب والسكري.
  • كذلك تجنب ممارستها لدى مرضى ضغط الدم والمشاكل الدماغية.
  • كما يفض الابتعاد عنها لمن لديه مشاكل رئوية أو كلوية.

فوائد تمارين الهيت

تمتاز تمارين هيت بعدة فوائد نذكرها تباعا وهي:

  • حرق كميات كبيرة من السعرات الحرارية للأشخاص المصابين بأمراض السمنة والبدانة عند ممارستها بشكل مستمر ومنتظم وبالتناوب مع تمارين الجري وحمل الأثقال.
  • تقليل نسبة الدهون المتجمعة في الجسم وخاصه دهون البطن الصعبة الزوال؛ عند اتباع هذه التمارين بطريقة صحيحة وسليمة.
  • الوقاية من شيخوخة العضلات من خلال دعمها وبنائها الصحيح، والمساهمة في تدعيم النسيج العضلي وحمايته من التفكك جراء التقدم في السن.
  • الوقاية من أمراض القلب والسكري.
  •  تحسين المزاج وتخفيف أعراض التوتر والقلق والمشاكل النفسية.
  • رفع معدلات الأيض والحرق في الجسم وتحسين عملية استهلاك الأكسجين.
  • تحسين ودعم القدرة على التحمل عند ممارسة التمارين الرياضية العالية الكثافة.

كانت هذه أهم المعلومات حول تمارين هيت وكيفية ممارستها والفوائد والمخاطر من ادائها، أتمنى أن تجدوا في هذه المقالة كل الفائدة التي تبحثون عنها وتكون دليلا تعريفيا تستدلون به في حياتكم الصحية والسليمة.

اقرأ أيضا: ما هو تمرين الظهر وما أهميته في شد الجسم؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اثنان × واحد =

error: المحتوى محمي !!