أهم عناصر اللياقة البدنية وكيف تساهم في إعادة بناء العضلات

1

أخبار ومقالات كثيرة محور حديثها عن موضوع عناصر اللياقة البدنية والتي بات ذكرها الاهتمام بمعرفتها، من الأمور الشائعة اليوم بين الكثير من الأشخاص.

لقد بات الناس يبحثون عن كل ماهو مريح للنفس وللجسد، وقد وجدوا بالرياضة متنفسا لهم، واستراحة من ضغوطات العمل والمسؤوليات المتراكمة، إضافة لدورها في المحافظة على صحة الجسم البدنية والنفسية على حد سواء.

ومن خلال هذا المقال سوف نفرد مساحة واسعة للحديث عن اللياقة البدنية المرتبطة بالتدريبات الرياضية، وفوائدها العديدة والصحية للإنسان.

عناصر اللياقة البدنية
عناصر اللياقة البدنية

ماهي اللياقة البدنية؟

ترتبط اللياقة البدنية بممارسة الرياضة بشكل دائم ومنتظم، ويعتبر الفرد ممتلكا للياقة البدنية في حال كان شخصا رياضيا، ولديه إمكانية تحمل أية أنشطة بدنية، أو ضغوطات من دون أن يصاب بأي ضرر، أو آثار جانبية كالإجهاد والتعب الشديد.

يتم قياس أو حساب اللياقة البدنية لشخص ما؛ من خلال أجهزة مخصصة لذلك، إضافة لفحوصات علمية موثقة لديها وحدات قياس ثابتة؛ ليتم مقارنة نتائج الفحوصات بها.

ومن الأمور الهامة لتحقيق لياقة بدنية عالية نذكر مايلي:

  • ممارسة التدريبات الرياضية بشكل منتظم ومتواصل.
  • الإلتزام بنظام غذائي صحي.
  • الحرص على عدد ساعات كافية للنوم، بالإضافة لتخصيص أوقات للراحة خلال اليوم.
  • محاولة إبعاد الجسم عن الضغوطات الكثيرة، والأمور المرهقة والمتعبة وتحميله فوق قدرته.

كما تترافق لياقة الشخص البدنية بعناصر هامة سوف نذكرها في سطورنا القادمة.

عناصر اللياقة البدنية

أن تتمتع بلياقة بدنية عالية فهذا معناه أنك تمتلك عناصرها الأساسية وهي كالآتي:

القوة العضلية

يؤدي التمرين المستمر والدوري إلى تقوية العضلات وبنائها بشكل صحيح وسليم، ولضمان الحصول على لياقة عالية للعضلات يفضل ممارسة التمارين الرياضية، بانتظام وأخذ كميات كافية من البروتين الداعم لنمو العضلات وتوسيع خلاياها، مما يجعلها أكثر قدرة على مواجهة الأعباء والتحديات.

 القدرة على التحمل 

من العناصر الهامة قدرة تحمل العضلات للتدريبات المتواصلة ذات الشدة العالية والمتوسطة، ودون تعب أو إرهاق.

هذه القدرة على التحمل تؤدي إلى بناء عضلات قوية وضخمة، وتعزز عمل القلب الذي بدوره يؤمن الدم اللازم للعضلات بشكل أفضل وأسرع.

وتتأثر قوة التحمل بعوامل عدة قد تكون نفسية، أو وراثية، أو نمط حياة شخصية.

اقرأ أيضا: تمارين الكارديو ال 10 التي عليك ممارستها دوما

المرونة

تتعلق المرونة بمدى قدرة العضلات على التمدد، والانقباض وأداء الحركات المختلفة؛ لتحريك المفاصل بشكل سهل ومريح.

كما تؤثر مرونة الشخص على أدائه للتمارين الرياضية فكلما كانت مرونته جيدة، كلما تمكن من إنهاء تمارينه بوقت قصير، ومن دون تعب أو إجهاد، ويتم تعزيز وتحفيز المرونة من خلال التمرين المستمر والمتواصل.

السرعة

تقاس السرعة من خلال ممارسة الأنشطة البدنية المختلفة ضمن الفترة المحددة لها، أو أقل منها.

تعتبر من العناصر الهامة في سباقات السباحة والتسلق والجري.

يمكن أن تزداد السرعة من خلال تكرار التدريبات والمحافظة عليها.

وتتطلب السرعة أيضا الصبر وقوة العزيمة إضافة إلى القوة العضلية؛ لكي تتمكن من إحراز أفضل النتائج في مختلف الميادين.

التوازن

من النقاط الرئيسية التي تتطلبها الكثير من الرياضات؛ هي ثبات الجسم عند ممارسته لحركة رياضية ما، مثل المشي على الحبل، أو الوقوف على ساق واحدة.

يتعلق توازن الجسم بالعوامل البدنية والنفسية، كالقوة العضلية، والقدرة على التركيز والتفكير بذكاء.

ويحسن التوازن من مستوى الأداء الرياضي، ويستفاد منه في تحقيق نتائج إيجابية في المسابقات التنافسية.

اللياقة التنفسية والقلبية

تعد ممارسة الرياضة من الأمور الصحية الهامة بالنسبة للقلب وكذلك الرئة والجهاز التنفسي؛ من خلال ما توفره من كميات من الأكسجين اللازم لعمل العضلات، والتي تحتاج أيضا للدم المحمل بهذا الأكسجين النقي.

وتختلف قدرة التحمل التنفسية والقلبية من شخص لآخر بحسب نبضات القلب، وكميات الأكسجين المأخوذة خلال التدريبات الرياضية.

ويتم تحديد اللياقة البدنية للشخص في هذه الحالة، من خلال المدة والسرعة التي يحتاجها لقيامه بأي نشاط، أو تمرين ومدى تأثيرها على عمل القلب والرئة.

وختاما، حاولنا تقديم أهم عناصر اللياقة البدنية التي يعد الحصول عليها والتمتع بها من الأمور الهامة؛ لتحسين الصحة والابتعاد عن المشاكل البدنية والنفسية، وكذلك الحصول على جسم متناسق ورشيق.

اقرأ أيضا: أهمية تمارين عضلات البطن وأشهر هذه التمارين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 × 2 =

error: المحتوى محمي !!