الساونا المنزلي| أهم الأنواع والفوائد والمخاطر المتعلقة باستخدامه

0

الساونا المنزلي من الإجراءات المستخدمة من قبل العديد من السيدات اللواتي يرغبن في الحصول على وزن مثالي، وبشرة نضرة من دون الخروج من المنزل إلى المراكز والنوادي المختصة.

حيث تمتلئ النوادي الرياضية ومراكز التجميل بغرف الساونا الشهيرة ذات الفوائد الكبيرة للجسم.

ولكن في الآونة الأخيرة أصبح هناك أجهزة خاصة بالساونا، يمكن استخدامها ضمن المنازل بكل سهولة وسلاسة.

ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف على الساونا وعلى أجهزتها المنزلية..

وكذلك سوف نتناول أهم فوائدها ومضارها بالنسبة لمن يستخدمها.

ولمزيد من المعلومات والتفاصيل يمكنكم متابعة المقال حتى نهاية سطوره.

الساونا المنزلي

بداية لا بد لنا من التعريف بماهية الساونا: بشكل عام فهي عبارة عن غرفة صغيرة يتم تعريضها لحرارة تتراوح مابين 150 – 190 درجة فهرنهايت، وذلك لمساعدة الجسم على التخلص من السموم المتراكمة من خلال الحرارة الجافة.

توجد العديد من أنواع حمامات الساونا المتعددة، والتي تقدم فوائد صحية عديدة للجسم.

حيث أن ارتفاع درجة الحرارة في غرفة الساونا يؤدي إلى ارتفاع حرارة الجسم للشخص؛ فيحدث التعرق الشديد، ويزداد معدل ضربات القلب، وذلك لأن الجسم يحاول الحفاظ على برودته.

أما بالنسبة لأجهزة الساونا المنزلية: فهي عبارة عن أجهزة بخارية سهلة الحمل والطي مصنعة من قبل العديد من الشركات ذات السمعة الصناعية العالية.

فالساونا المنزلي: يمكن تعريفه بأنه عبارة عن غرفة بأبعاد صغيرة لا تشغل حيزاً كبيراً في التخزين.

وتعد سهلة الاستخدام من قبل الأشخاص كما أنها مصنوعة من مواد قوية قابلة للطي والحمل.

وتجهز غرفة الساونا المنزلية بجهاز مرافق لها موصول بالتيار الكهربائي لإنتاج البخار وضخه في هذه الغرفة الصغيرة.

كما أنه يتم تجهيز الغرفة بكرسي للجلوس تساعد الشخص على الحركة وتعرضه للبخار بشكل جيد.

وغالباً ما تحتوي الساونا المنزلية على فتحات لإعطاء الحرية لحركة اليدين أثناء جلسة البخار.

قد يهمك أيضا: الرياضة وقت الدورة وأهم النصائح والإرشادات الخاصة بهذه الفترة

أنواع أجهزة الساونا المنزلية

تتنوع أجهزة الساونا المستخدمة في المنزل والتي تتوفر في الأسواق ومن أهمها نذكر ما يلي:

خيمة الساونا المنزلي

الساونا المنزلي
الساونا المنزلي

تعتبر من الخيارات المتاحة بميزانية مقبولة حيث يمكن للعديد من الأشخاص الحصول عليها والتمتع بقضاء أفضل الأوقات..

والتعرض لجلسات الساونا ضمن المنزل ودون الحاجة للخروج إلى النوادي والمراكز المختلفة.

تعد خيمة الساونا بحجمها الصغير وسيلة مناسبة للتمتع بالاسترخاء من خلال التعرض للبخار والحرارة العالية.

حيث تعمل بتأثير الأشعة تحت الحمراء التي تقوم بتسخين درجة الحرارة ضمن خيمة الساونا إلى ما يقارب 140 درجة فهرنهايت.

تزود خيمة الساونا بكرسي لسهولة حركة الشخص، كما أن الخيمة مزودة بفتحات تبقي الرأس واليدين مكشوفة.

مما يجعل الشخص يتمتع بكامل الحرية في القراءة واستخدام جهازه الخليوي أو مشاهدة التلفاز وغير ذلك.

تتميز هذه الخيمة عن العديد من حمامات الساونا المنزلية بوحدة تحكم سلكية تساعد في ضبط درجة الحرارة أو جعل إعدادات المؤقت أكثر ملائمة.

أيضاً مما تتميز به هذه الخيمة بأنها قابلة للطي والتخزين في أي مكان في المنزل.

بطانية الساونا الرقمية 

الساونا المنزلي
الساونا المنزلي

تعد بطانية الساونا المنزلي الرقمية من الطرق البسيطة والرائعة للاستمتاع بالحرارة والاسترخاء في تجربة الساونا ضمن المنزل.

حيث لا تحتاج إلى مساحة كبيرة ضمن المنزل وإنما حيزاً صغيراً.

تعمل بطانية الساونا بالأشعة تحت الحمراء التي تقوم برفع حرارتها وتسخينها.

حيث يمكن ضبط درجات حرارة الجزء العلوي من الجسم أو الخصر أو الجزء السفلي منه بشكل مستقل للتدفئة المستخدمة.

كذلك يمكن ضبط حرارة البطانية بمعدل من 86 – 194 درجة فهرنهايت، على الرغم من أن وحدة التحكم ستعرض درجة الحرارة بالدرجة المئوية.

كذلك تقوم أغطية الفيلكرو بتسهيل الدخول والخروج من البطانية دون أية معاناة.

كما يمكن فك جزء واحد من البطانية لتخفيف الثقل المرتبط بحجم البطانية ككل.

يمكن اعتبار تجربة الساونا ضمن البطانية من التجارب الناجحة في تجديد الشباب واعادة النضارة والحيوية للبشرة وخلايا ومسام الجسم بشكل عام.

أيضاً تعد البطانية من الوسائل السهلة الطي والحمل والتخزين حتى في خزانات المنزل.

جهاز ساونا البخار المحمول

الساونا المنزلي
الساونا المنزلي

عند الرغبة بالحصول على ساونا منزلية قابلة للحركة والطي يمكن التفكير بجهاز الساونا المحمول.

حيث يعتبر من الخيارات الرائعة لحمامات البخار المحمولة وذات الحجم المناسب.

الذي يكفي لاستيعاب شخص كبير وهو جالس مع كشف رأسه من الجزء العلوي من جهاز الساونا.

تبلغ الساونا المحمولة ارتفاعاً قدره 70.9 بوصة وذلك مع الكرسي المخصص للجلوس.

يتيح هذا الكرسي مساحة جيدة للجلوس بداخله والإستمتاع بفوائد الساونا المنزلي بالنسبة لخلايا الجسم من أعلى الرأس وحتى أسفل القدمين.

تمتاز أجهزة الساونا المحمولة بتقديم عدة نماذج من البخار والأشعة تحت الحمراء.

حيث يمكن للشخص التمتع باختيار تجربة الساونا التي يفضلها سواء بخار أو ساونا عادية.

كما يشمل خيار البخار على وعاء للبخار خارجي بسعة 4 لتر وعنصر تسخين داخلي بقوة 1600 واط، والذي يمكن أن يصل إلى درجة حرارة 122 درجة فهرنهايت.

كما تحتوي الأشعة تحت الحمراء على سخان قوي بقوة 1300 واط يساعد في تدوير الساونا المحمولة حتى 140 درجة فهرنهايت.

يعتبر جهاز الساونا المحمول قابلاً للطي والنقل بسهولة ضمن مساحة المنزل، كما يعتبر سهل التخزين في إحدى خزائن المنزل لاستخدامه عند اللزوم.

جهاز الساونا المنزلي التقليدي لشخصين

الساونا المنزلي
الساونا المنزلي

يعمل جهاز الساونا التقليدي بواسطة الصخور الساخنة مع سكب الماء فوقها لتوليد البخار النقي الذي يملأ المكان.

وتستفيد الكثير من حمامات الساونا المنزلي المتوفرة في الأسواق من عناصر التسخين وأجهزة البخار الخارجية.

وذلك لتكرار الظروف الساخنة والبخارية في حمامات ساونا البخار التقليدية.

تم تجهيز وبناء هذه الساونا من مادة الخشب الأحمر و بأرضية مقطعة إلى شرائح تتسع لشخصين على الأكثر.

تعد هذه الساونا مصممة للاستخدام على الأرضيات المبلطة أو الخرسانية.

حيث لا ينصح باستخدامها على الأرضيات الخشبية أو المفروشة بالسجاد.

تصل درجة حرارة الساونا التقليدي إلى 200 درجة فهرنهايت كحد أقصى.

كما يصل عنصر التسخين في هذه الساونا إلى 6000 واط.

غرفة الساونا المنزلية البخارية لأربعة أشخاص

الساونا المنزلي
الساونا المنزلي

تساعد هذه الغرفة على استيعاب أربعة أشخاص على الأقل والذين يخضعون للبخار الموجود فيها مما يخلق جواً من التسلية والمرح فيما بينهم.

مما يجعلهم يستمرون في التعرض لجلسات الساونا بشكل دائم والتمتع بمزاياها العديدة.

تصنع هذه الغرفة من الخشب ( آسبن ) كما يوجد فيها مقعدين مزدوجين بمواجهة بعضهما البعض مخصصان لجلوس الأشخاص عليهما بشكل متقابل والتمتع بالمحادثات الهادئة واللطيفة أثناء جلسة الساونا.

قد يهمك أيضا: أنواع العضلات الهيكلية ووظائفها ومواقعها في الجسم

كيفية استخدام الساونا

عند الرغبة في تجريب الساونا أو الاستمتاع بجلسات البخار فيها التي تساعد الجسم على الاسترخاء لابد من إدراك كيفية استخدام هذه الأجهزة وذلك من خلال عدة خطوات وهي كالتالي:

تحضير الساونا

في البداية لا بد من الاطلاع على التعليمات الخاصة بكيفية استخدام الساونا وكيفية تشغيلها.

يفضل ترك أجهزة الساونا تسخن حتى تصل إلى درجة الحرارة المطلوبة.

كما أن درجة الحرارة المثالية المعتمدة للساونا في الولايات المتحدة الأمريكية هي 194 درجة فهرنهايت.

تجهيز الجسم للساونا

بعد القيام بتحضير وتجهيز جهاز الساونا، يأتي دور تحضير الشخص لنفسه، وتهيئة جسده.

وذلك من خلال عدة خطوات قبل البدء بالجلسة وتعرضه للحرارة والبخار، وهي كالآتي:

شرب عدة أكواب من الماء قبل الدخول في جلسة الساونا، وذلك تجنبا للجفاف الذي قد يصيب الجسم.

إزالة كل الحلي، والمجوهرات، وتركها خارج حجرة الساونا؛ تفاديا للاحتراق المحتمل الحدوث.

إحضار منشفة نظيفة للجلوس عليها، أو تغطية الجسم بها، وكذلك من أجل مسح العرق عند اللزوم.

الاطلاع على التعليمات المتعلقة بالأضرار الصحية للتأكد من أن الأمور جميعها مناسبة لاستخدام الساونا.

مراقبة جلسة الساونا المنزلي

الآن، وبعد تحضير غرفة الساونا، وتحضير الجسم للجلسة؛ يجب الانتباه عند البدء باستعمال الساونا.

حيث حيث يعد من الأفضل وضع حد زمني للجلسة تفاديا للبقاء وقتا أطول من المطلوب في داخل الغرفة.

وفي حال كانت الجلسة الأولى للشخص في الساونا، فيفضل أن تكون جلسة قصيرة.

كما ينصح في حال شعور الشخص بدوار في الرأس، أو دوخة، غثيان، تسارع في معدل ضربات القلب؛ بالخروج مباشرة من غرفة الساونا.

تجديد وإعادة تنظيم الجسم

عند الخروج من جلسة الساونا؛ يفضل أخذ الوقت الكافي حيث ينصح بأن يجلس الشخص لعدة دقائق، ويشرب كوبا أو كوبين من الماء.

كما أن الجسد يحتاج قليلا من الوقت لإعادة ترتيب نفسه بعد التعرض لجلسة الساونا؛ مما يتطلب عدم قيام الشخص بالتحرك بسرعة كبيرة.

أو البدء بأية أنشطة أخرى بعد انتهاء الجلسة مباشرة.

كذلك يجب عدم الذهاب إلى حمام السباحة، أو حمام بارد بعد الخروج من جلسة الساونا.

 حيث أن هذا سوف يتسبب ببعض الأذى في الجسم الذي قد يصاب بالصدمة؛ نتيجة التبدل المفاجئ بدرجة الحرارة.

الآثار الإيجابية لاستعمال جهاز الساونا المنزلي

توجد العديد من الفوائد والآثار الإيجابية الناتجة عن استخدام جهاز الساونا المنزلية وكذلك الساونا بشكل عام ومن هذه الفوائد نذكر مايلي:

تحسين الدورة الدموية

يعد التعرض لحمامات البخار من أكثر الأشياء إفادة لصحة القلب والأوعية الدموية، حيث أن درجات الحرارة المرتفعة تؤدي إلى دعم الدورة الدموية وتحسينها بشكل ملحوظ.

حيث يعمل البخار والحرارة العالية على توسيع بطانة الأوعية الدموية فيؤدي ذلك زيادة تدفق الدم حيث يصل إلى أعضاء هامة كالقلب والدماغ.

تمدد واسترخاء العضلات

كما قلنا أن التعرض للحرارة العالية والبخار المحيط بالشخص سوف يؤدي إلى تحسين الدورة الدموية وزيادة تدفق الدم.

مما يؤدي إلى تمدد العضلات واسترخائها وتخفيف الآلام التي يمكن أن تنتج عن التمارين الشاقة.

ولذلك يلجأ العديد من الرياضيين إلى غرف الساونا لتخفيف آلام العضلات الناتج عن تعرضهم للتدريبات الرياضية القاسية.

وبالتالي يحصلون على الراحة والاسترخاء بعد ساعات من التدريب المتواصل والشاق.

تعزيز الحالة النفسية وتقليل التوتر

تشير العديد من الدراسات والأبحاث العلمية أن الساونا المنزلية.

وكذلك الساونا بشكل عام لها دور كبير في دعم الصحة النفسية للأشخاص وتخفيف التوتر والقلق والأعراض المرتبطة بها كآلام الرأس والصداع النصفي والصداع الكامل.

زيادة ساعات النوم

عند التعرض الدائم لحمامات الساونا وجلسات البخار المرافقة لها وخاصة عند المساء فإن الجسم سوف يقوم بالتخلص من السموم العالقة فيه.

كما أنه سوف يشعر بالاسترخاء قبل النوم مما يجعل الشخص ينعم بنوم هادئ وعميق دون أي قلق أو أرق.

معالجة مشاكل مرض الربو

يعتبر الساونا حلاً موضعياً مفيداً للأشخاص الذين يعانون من مرض الربو حيث تساعد الساونا في فتح القصبات الهوائية وكذلك الشعب الرئوية وتخفيف الإجهاد وتقليل البلغم بالنسبة لمريض الربو مما يجعله يشعر بالارتياح خلال جلسة الساونا.

معالجة مشكلات البشرة

تفيد جلسات البخار المرافقة للساونا في مساعدة العديد من الأشخاص الذين يعانون من العديد من الأمراض الجلدية كالصدفية والتهاب الجلد التأتوبي.

كذلك تعد الساونا علاجاً رائعاً لإضفاء النضارة على البشرة وجعلها تبدو مشرقة وحيوية بشكل دائم.

المحافظة على الوزن المثالي

تفيد أجهزة الساونا المنزلي المختلفة، وكذلك غرف الساونا المجهزة ضمن النوادي والمراكز الخاصة؛ في فقدان حوالي نصف كيلو من الوزن بعد الانتهاء من جلسة الساونا.

ولكن يجب التنويه إلى أن خسارة الوزن ناتجة عن فقدان السوائل، وليس الدهون.

كما أن الوزن يعود من جديد بمجرد عودة الشخص للأكل بشكل عشوائي، ودون اتباع نظام غذائي صحي.

لذلك من الأفضل الالتزام بحمية غذائية صحية مترافقة مع جلسات الساونا؛ للحفاظ على الوزن المثالي للجسم.

مخاطر الساونا

بعد أن تعرفنا على الفوائد العديدة المرافقة لأجهزة الساونا المنزلي لا بد لنا من ذكر الأضرار الصحية التي تنتج عن استخدام هذه التقنية وخاصة بالنسبة لبعض الأشخاص وهي كالتالي:

  • في حالات عديدة يؤدي استعمال الساونا بشكل دائم إلى انخفاض ضغط الدم مما يتطلب من الأشخاص الذين يعانون من هذه المشكلة مراجعة الطبيب للتأكد إن كان بإمكانهم استخدام الساونا أم لا.
  • الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم عليهم الإنتباه من مخاطر التعرض للساونا وخاصة عند التنقل بين حرارة الساونا العالية والماء البارد.
  • يفضل استعمال الساونا بحذر لدى الأشخاص الذين أصيبوا بنوبات قلبية، كما يجب عليهم استشارة الطبيب المختص في ذلك.
  • في بعض الحالات يؤدي الاستخدام المفرط للساونا إلى فقدان السوائل من الجسم أثناء التعرق مما يؤدي للإصابة بحالة من الجفاف وقد يكون مرضى الكلى من أكثر الأشخاص تعرضاً للإصابة بالجفاف.
  • كذلك قد تؤدي درجات الحرارة العالية إلى إصابة بعض الأشخاص بالدوار والغثيان.

قد يهمك أيضا: زيادة الوزن للرجال بأفضل الطرق والوسائل الصحية المتاحة

نصائح وإرشادات عامة حول استخدام الساونا المنزلي

في حال كنتم ترغبون بالحصول على الساونا المنزلي أو الذهاب للتمتع بجلسات الساونا ضمن المراكز والنوادي الرياضية لا بد من اطلاعكم على بعض الملاحظات والإرشادات الخاصة بهذا الأمر.

والتي سوف نذكرها تباعاً لتجنب أية مخاطر صحية محتملة الحدوث ومن أهم هذه الملاحظات نذكر ما يلي:

الساونا المنزلي / شرب الماء بكثرة

يجب تعويض السوائل المفقودة عند التعرق الذي يحصل نتيجة للتعرض لجلسات الساونا المختلفة المنزلية وغيرها.

ولذلك يجب على الشخص شرب ما يقارب أربع أكواب من الماء بعد تعرضه لجلسات الساونا.

تحديد وقت جلسة الساونا المنزلي

ينصح الأخصائيون والأطباء بتحديد الوقت الذي يجب قضاؤه في غرفة الساونا، حيث يفضل عدم قضاء أكثر من عشرين دقيقة في ذات الجلسة الواحدة.

كذلك يجب على الأشخاص الذين يستخدمون الساونا لأول مرة قضاء عشرة دقائق فيها فقط كحد أقصى حتى يعتادون على الحرارة وبعدها يمكنهم زيادة الوقت بشكل تدريجي حتى يصل إلى عشرين دقيقة.

الإبتعاد عن المشروبات الكحولية

تعتبر المشروبات الكحولية إحدى الأشياء التي تزيد من خطر الجفاف وانخفاض ضغط الدم.

كذلك قد تسبب عند استخدامها مع الساونا اضطرابات في ضربات القلب والإصابة بالنوبات القلبية التي قد تؤدي إلى الموت المفاجئ.

الإبتعاد عن الساونا في حالات المرض

يفضل تجنب استخدام الساونا عند تعرض الأشخاص للمرض والانتظار حتى يتم التعافي ثم استخدام غرف الساونا والتمتع بجلسات البخار فيها.

استخدام الساونا المنزلي بحذر أثناء الحمل

يجب على السيدات الحوامل أو اللواتي يعانين من مشاكل وأمراض نسائية معينة وكذلك مشاكل في انخفاض أو ارتفاع ضغط الدم استشارة الطبيب المختص المشرف على حالتهم تجنباً لأية مضاعفات صحية محتملة الحدوث عند التعرض لجلسات الساونا.

وفي ختام هذا المقال، الذي تناولنا فيه الحديث عن أهمية وأنواع الساونا المنزلي وفوائده العديدة للجسم من تحسين للدورة الدموية واسترخاء للعضلات.

وكذلك مساهمة الساونا في الحفاظ على الراحة النفسية، ونضارة وحيوية البشرة.

نتمنى أن تنال هذه المعلومات استحسانكم وأن تجدوا فيها كل المنفعة والفائدة بعد اطلاعكم عليها، فلربما أردتم البدء بتجربة الساونا والحصول على المزايا والفوائد العديدة منها.

قد يهمك أيضا: فوائد ممارسة الرياضة لجسم صحي وما هو افضل وقت للرياضة؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1 × 2 =

error: المحتوى محمي !!