انواع المكملات الغذائية وفوائدها التي تجعل تناولها ضرورياً

3

بناء الجسم السليم يعتمد على تناول غذاء صحي متكامل لكن في بعض الأحيان نحتاج إلى انواع المكملات الغذائية المختلفة.

النظام المتكامل يجب أن يحتوي على الخضراوات والفواكه واللحوم والحبوب والألبان، وهي عناصر مهمة لنمو الجسم وأداء وظائفه، وحمايته من الأمراض ويقويه.

ولكن يوجد بعض الحالات يحصل فيها نقص لبعض العناصر الغذائية مما يستوجب تناول بعض انواع المكملات الغذائية التي تباع في الصيدليات.

ما هي المكملات الغذائية؟

إن المكملات الغذائية هي مواد مستخلصة ومصنوعة من مواد طبيعية، لكن بصورة مركزة، تساهم في تكملة النظام الغذائي للإنسان.

ولها عدة أنواع، فمن الممكن أن تكون مجموعة فيتامينات، أو معادن، أو أحماض أوميغا3 الدهنية في زيت السمك، أو بروتينات، أو أحماض أمينية، أو مكملات الطاقة،  أو مكملات زيادة الوزن التي تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية.

بعض أنواع المكملات الغذائية يكون على شكل حبوب فموية، و بعضها على شكل شراب، وبعضها على شكل مساحيق بودرة  تحل بالماء أو بأي نوع من السوائل، والبعض على شكل حقن وريدية أو عضلية.

حسب منظمة الأغذية العالمية يوجد الآن ما يقارب 29 ألف نوع متداول من المكملات الغذائية، منها لزيادة الوزن ومنها لإنقاص الوزن، ومنها لزيادة النشاط والحيوية، ومنها لزيادة القدرة الجنسية، ومنها لتضخيم العضلات وغير ذلك.

انواع المكملات الغذائية
انواع المكملات الغذائية

انواع المكملات الغذائية

مالتي فيتامين Multi Vitamin

هي مجموعة من الفيتامينات الكاملة وهي مهمة جداً، لأنه من المستحيل أن نحصل على جميع الفيتامينات كاملة من غذائنا في يوم واحد.

لذلك يعد المالتي فيتامين من المكملات الغذائية الضرورية لكل الأشخاص وليس فقط للرياضيين، وإن كانت حاجة الرياضي للمالتي فيتامين أكثر.

تتنوع احتياجات الرياضي من الفيتامينات لأسباب عدة، لأن من الصعب الحصول على جميع الفيتامينات الضرورية للجسم من الوجبات العادية فقط، فيلجأ لتناول المالتي فيتامين ليضمن المكملات الغذائية لدعم جسمه بما تحويها من فوائد.

ومن فوائده:

رفع أداء الجهاز المناعي والدورة الدموية

حيث أن الفيتامينات تسهم بشكل رئيسي في تحسين المناعة اللازمة، لمتابعة البرنامج الرياضي بشكل صحيح.

وتحسين الدورة الدموية مما يجعله قادراً لمتابعته لفترة طويلة، دون تعب أو إرهاق.

رفع معدل نمو العضلات والكتلة العضلية

المالتي فيتامين يحتوي على عنصر الزنك الذي يرفع نسبة هرمون التستستيون وهو المسؤول عن تطور العضلات وبناءها.

وزيادة معدل حرق الدهون، ورفع نسبة الجليكوتين في العضلات، بالتالي فإن الكثافة العضلية تزيد بشكل كبير.

الحماية من تقلص العضلات

يحتوي المالتي فيتامين على مجموعة من الفيتامينات والمعادن التي تحافظ على مستوى الماء في الجسم، وتحميه من الجفاف الذي يؤدي إلى تشنج العضلات.

رفع معدل الطاقة وبناء العضلات

المالتي فيتامين يحتوي على B12  الذي يساعد على تشكيل خلايا الدم الحمراء التي تنقل الأكسجين إلى العضلات.

مما يؤدي إلى زيادة معدل الحرق في الجسم، وبالتالي زيادة قدرة وحجم العضلات.

حوارق الدهون Fat Burner

تعد من أنواع المكملات الغذائية التي تساعد بشكل أساسي على إنقاص الوزن.

ومن الممكن تناولها على شكل حبات تحتوي على مجموعة من المكونات، من أهمها الكافيين.

ودورها الرئيسي زيادة عدد السعرات الحرارية التي يقوم الجسم بحرقها بشكل طبيعي.

فوائد حوارق الدهون

  • تحسين المزاج.
  • إمداد الجسم بالطاقة.
  • زيادة معدل الأيض.
  • تقليل الشهية.
  • التخلص من السوائل.

البروتين

يعتبر من أهم انواع المكملات الغذائية وينقسم إلى خمس أنواع:

بروتين الصويا Soy protein

هو من الأنواع المفضلة للرياضيين النباتيين، حيث أنه مشتق من النباتات.

على الرغم من أنه لا يعتبر بذات فعالية الواي بروتين أو بروتين البيض، إلا أنه أثبت فعاليته للعديد من الرياضيين.

بروتين بيض اللبن Egg Protein

هذا البروتين سرعته في الامتصاص متوسطة من 1,5-3ساعات، ويفضل في توفير البروتين والأحماض الأمينية للجسم.

بروتين زيادة الوزن Weight Gainer

هذا البروتين يلجأ إليه من يريد زيادة وزنه لما يحتويه من سعرات حرارية عالية، ونسبة كبيرة من البروتين، وكربوهيدرات، ودهون.

بروتين مصل الحليب

هو البروتين الأشهر والأساسي في بناء العضلات، يتم تناوله بعد التمرين مباشرة.

لحاجة الجسم له في بناء العضلات وتعافيها، ويتم امتصاصه بسرعة خلال 30 دقيقة.

الجلوتامين Glutamine

هو من أهم المكملات الغذائية وهو نوع من أنواع الأحماض الأمينية الهامة للجسم العادي والرياضي.

وهو يدخل في تكوين البروتينات المختلفة في الجسم، بالإضافة لقيامه بدور فعّال في تفعيل جهاز المناعة في جسم الانسان.

فوائد الجلوتامين

  • يحسن بشكل كبير أداء التركيز ووظائف المخ.
  • يحافظ الجلوتامين على حالة التوازن الكيميائية في الدم.
  • يساعد على بناء وتطوير العضلات، ويعمل على زيادة مرونتها وأدائها.
  • يقوي النسيج العضلي ويمنع هدمه، كما يعيد بناء ما تهدم منه.
  • يقوي أداء الجسم البدني، وقدرة الجهاز المناعي.
  • يساعد بشكل كبير على عملية الانتصاب للرجال.
  • يسعد بشكل كبير في علاج تقرحات المعدة، وبعض أنواع الألياف المختلفة، وأيضاً التهاب المفاصل.
  • يعد الجلوتامين من أكثر أنواع الأحماض الأمينية من حيث الكثافة في العضلات.

أكسيد النتريك Nitric Oxide

يستخدم أكسيد النتريك للاتصال بخلايا الجسم الأخرى، كما يزيد من مجرى الدم وضخه لتمرير مواد مغذية أكثر إلى العضلات، كما تساهم في تضخيم العضلات بشكل كبير.

فوائد أكسيد النتريك

  • زيادة الانتباه العقلي والتركيز واليقظة.
  • يرفع معدل ضخ الدم في العضلات، وبالتالي زيادة الطاقة والقوة.
  • يعمل على تحسين تدفق الدم، وإمداد العضلات والأنسجة بالأكسجين.
  • يساعد بطريقة طبيعية على منع الشد العضلي.
  • يرفع معدل الطاقة، وبالتالي القدرة وشدة التمرين.

الكرياتين Creatine

الكرياتين يعد من أشهر أنواع المكملات الغذائية وأحد أنواع الأحماض الأمينية الموجودة في الجسم، والضرورية لتوفير كمية الطاقة اللازمة العضلات.

لكي تستطيع من أداء مختلف التمارين الرياضية، وبالتالي تساعد على زيادة قدرة الرياضيين على التحمل، وزيادة ضغط التمرين.

للكرياتين عدة مصادر فهو متواجد في الكثير من الأطعمة، ولكن بشكل كبير في اللحوم والأسماك.

ولهذا السبب يحرص الرياضي على تناول الأسماك واللحوم بكثرة.

وتعد هذه النسبة غير كافية أيضاً لذلك يلجؤون لتناولها بشكل أقراص مكملات غذائية لتلبية كامل احتياجات جسمهم منه.

فوائد الكرياتين

  • يخفف الكرياتين الآلام الناتجة عن التمارين الرياضية، حيث أن ممارسة التمارين القاسية تسبب تمزق وتكسير العضلات، مما يؤدي إلى حدوث آلام حادة بها، وبالتالي فإن زيادة نسبة الكرياتين يقلل من حمض اللاكتين المتسبب في حدوث هذا الألم.
  • يعمل الكرياتين على زيادة تركيز كمية ونسبة البروتين في العضلات، مما يساهم في زيادة نمو العضلات بشكل أسرع.
  • الكرياتين يمد العضلات بالطاقة الكبيرة، وهذه من أهم مميزات هذا الحمض.
  • الكرياتين يقلل الماء الموجود في العضلات، لذلك يعتبر الكرياتين أحد أفضل أنواع المكملات الغذائية الرئيسية لكمال الأجسام والرياضيين.

مقويات التستستيرون Natural Testosterone Booster’s

يفرز هذا الهرمون بنسب مختلفة في أجسام الرجال والنساء ، فعند الرجل البالغ من 5-10ملغ كل يوم، بينما تنتج النساء نسبة أقل بعشرة أضعاف من إفراز الهرمون يومياً.

ويكون مصدر الهرمون 95% من الهرمون في جسم الرجل هو مجموعة الخلايا بداخل الخصيتين، أما الأنثى تنتج 50% منه في المبايض.

وله عدة وظائف في الجسم:

  • رفع معدل تصنيع البروتين وزيادة الكتلة والمسافة العضلية وقوتها.
  • يعمل على تحسين الحالة المزاجية، ورفع معدل الحالة الجنسية بشكل صحي.
  • يعزز إنتاج الكولاجين وإنبات الشعر.
  • يقوم بإنتاج الاريثروبيوتين Epo الذي يعمل على إنتاج خلايا الدم الحمراء، كما يحسن من إنتاج الحيوانات المنوية وحالة الانتصاب.
  • يرفع معدل تدفق الدم وقدرة القلب.
  • يحمي الجسم من امتصاص الدهون، وتخزينها ويعمل على زيادة أعداد مستقبلات بيتا الادرينالينية التي تقوم بحرق الدهون.

 من هم الأشخاص الذين يحتاجون للمكملات الغذائية؟

إن الأشخاص الذين يحتاجون للمكملات الغذائية هم أربع فئات:

الفئة الأولى:

الأشخاص الذين تقل قدرة أجسامهم على امتصاص الغذاء كمرحلة الشيخوخة، أو المصابين بسوء امتصاص، أو بعض الأشخاص الذين يحتاجون إلى اتباع نظام غذائي معيّن نتيجة لحساسية ما.

الفئة الثانية

الأشخاص الذين يعانون من نقص غذائي حالات كحالات الأوبئة والمجاعات.

الفئة الثالثة

الأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض المزمنة، بحيث تزداد حاجة جسمهم إلى المواد الغذائية، كمرضى السرطان والكبد والكلى.

الفئة الرابعة

الأشخاص الذين تتطلب أجسامهم كمية كبيرة من الغذاء والنساء الحوامل والمرضعات والأطفال الرضع، وخاصة إذا كان الطفل يكتفي بالحليب دون تناول أي نوع آخر من الطعام.

ولكن من الناحية العملية فإن الرياضيين ولاعبي كمال الأجسام هم من يستخدمون المكملات الغذائية بكثرة، كما يستخدمها بعض الأشخاص لإنقاص الوزن أو زيادته، أو لنضارة البشرة والحفاظ على الشباب والحيوية، أو لزيادة القدرة الجنسية، أو لتقوية الذاكرة عند الطلاب قبل الامتحانات.

فوائد المكملات الغذائية

يمكن لبعض المكملات الغذائية أن تعمل على تحسين الصحة العامة، وذلك عن طريق ضمان حصول الجسم على الكمية اللازمة من العناصر الأساسية التي يحتاجها لأداء وظائفه الطبيعية بشكل سليم.

وبالتالي فهي تساعد في الحفاظ على صحة أجهزة الجسم والشعور بالحيوية والنشاط، وإضفاء النضارة للجلد.

ويمكن لبعض المكملات الغذائية أن يكون لها تأثير في حرق الدهون مع زيادة الوزن عن طريق اكتساب الكتلة العضلية، وهو ما يرغب به الرياضيين ولاعبي كمال الأجسام.

بعض المكملات الغذائية تساعد في إنقاص الوزن والتخلص من الدهون، وهناك مكملات غذائية تعمل على زيادة طاقة الجسم وأهمها الكافيين، وهو المنشط الوحيد المسموح به دولياً.

وبعض المكملات الغذائية تساهم في تقليل خطر الإصابة بأمراض معينة مثل:

  •  تناول الكالسيوم وفيتامين D يسهم في الحفاظ على قوة العظام.
  • قد تساعد الأوميغا3 على تحسين حالة المصابين بأمراض القلب.
  • تناول حمض الفوليك من قبل الحوامل يقلل من تشوه الأنبوب العصبي عند الجنين.
انواع المكملات الغذائية
انواع المكملات الغذائية

هل هناك أضرار من تناول المكملات الغذائية؟

عندما يتم أخذ المكملات الغذائية من مصادر موثوقة عن طريق استشارة الطبيب، فهي لا تسبب أي أضرار عادةً.

ولكن إذا تم تناولها بشكل غير صحيح فبالتالي تؤدي لحدوث بعض الأضرار عل سبيل المثال:

إن تناول كميات كبيرة من المكملات الغذائية تفوق حاجة الجسم أو تفوق استطاعته على الامتصاص قد يؤدي إلى حدوث الإسهال و الانسمام، وخاصة إذا كانت المادة القابلة للتخزين بالجسم مثل الزنك والحديد والسيلينيوم وفيتامينD    وفيتامين A  وغيرها.

واستهلاك الكرياتين بشكل مفرط يؤدي إلى حدوث مشكلات في الكلى.

ومن الممكن أن تتداخل بعض المكملات الغذائية مع بعض أنواع الأدوية التي يتناولها الشخص، مما يؤدي إلى عدة آثار جانبية سلبية.

فمثلاً يمكن أن يؤدي فيتامين  K إلى تقليل قدرة دواء الوار فارين  على تمييع الدم ومنع حدوث الجلطات.

بينما فيتامين E يمكن أن يزيد من فعالية الأدوية المميعة الدم وبالتالي يزيد من حدوث الكدمات والنزف.

كذلك يمكن أن تؤدي مكملات الحديد والكالسيوم إلى إنقاص فعالية المضادات الحيوية.

يمكن أن يؤدي تناول الكثير من بعض أنواع المكملات الغذائية مثل فيتامين A وفيتامين D والحديد إلى الإصابة بتأثيرات سلبية، غير مرغوب بها قبل الجراحة وفي أثنائها وبعدها.

لذلك يجب عدم تناول المكملات الغذائية إلا باستشارة الطبيب المختص، ليتم اختيار نوع وكمية المكمل الغذائي اللازم حسب الحالة، والهدف المراد الحصول عليه.

قد يهمك أيضاً:

مشروب يسد الشهية وينحف البطن بدون آثار جانبية 

100 جرام فشار كم سعرة حرارية وهل هو مناسب للأنظمة الغذائية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أربعة + 15 =

error: المحتوى محمي !!