تجربتي مع الدخن للتنحيف .. وكيفية استخدامه في الحميات الغذائية

33

تجربتي مع الدخن للتنحيف هي محورحديثي اليوم والتي كانت من التجارب الهامة والممتعة، حيث حققت لي فائدة كبيرة في خسارة وزني بطريقة صحية ومتوازنة.

وتعتبر المداومة على تناول حبوب الدخن من العادات الغذائية الجيدة، والتي تساهم بشكل أو بآخر بتقديم فوائد كثيرة للصحة والجسم عموما.

حيث تعمل هذه الحبوب الصغيرة على الوقاية من فقر الدم، والمحافظة على مستويات ضغط الدم.

وكذلك تزويد الجسم بالكثير من العناصر الغذائية الهامة.

إضافة لدورها الإيجابي في فقدان الوزن، والحصول على وزن صحي ومثالي، والذي يهم الكثير من الأشخاص بشكل عام.

ومن خلال هذا المقال سوف نلقي الضوء بشكل موسع أكثر على حبوب الدخن، وقيمتها الغذائية للجسم.

وكذلك سوف نتناول أهم فوائدها وأنواعها التي تساهم في الوقاية والتخلص من مشكلات السمنة وغيرها من العقبات الصحية.

تجربتي مع الدخن للتنحيف

عندما زاد وزني في الفترة الماضية، الأمر الذي أخذ يؤرق تفكيري، لأنني لم أعد أستطع السيطرة على شهيتي للطعام.

ومما دفعني  إلى البحث عن طريقة تساعدني في التخلص من بعض الكيلو غرامات من وزني، وأيضا تجعلني أقاوم الرغبة في تناول الطعام.

كذلك كان استخدامي لحبوب الدخن من أجل التخسيس واحدة من الحميات الغذائية التي اتبعتها، وأعطتني نتائج إيجابية هامة في فترة زمنية مقبولة.

ومما جعلني أرغب بسردها لكم علكم تجدون فيها ما تبحثون عنه من فائدة ومنفعة في فقدان الوزن، والحصول على حلم الرشاقة والصحة.

ما هي حبوب الدخن؟

بداية يجب التعريف بحبوب الدخن أو بالإنجليزية (Millet) بأنها حبوب غذائية عشبية ذات بذور صغيرة جدا، تشبه بخصائصها الغذائية بذور الذرة الرفيعة.

كذلك تزرع هذه الحبوب في مناطق مختلفة من العالم، وخاصة في أجزاء من آسيا وإفريقيا، وكذلك في المناطق الاستوائية.

كما وتعتبر من المحاصيل الزراعية الشائعة للاستهلاك البشري والحيواني.

وأيضا تحتاج أعشاب الدخن للحرارة العالية، والطقس الجاف؛ لكي تنمو وتكبر بشكل أسرع وأفضل مقارنة بغيرها من الحبوب.

وتحتوي حبوب الدخن على المواد النشوية والبروتينية، ومضادات الأكسدة الضرورية لصحة وحيوية الخلايا.

إضافة لاحتوائها على العديد من العناصر الهامة كالحديد والكالسيوم وغيرها، وكذلك العديد من الفيتامينات مثل فيتامين B1, B2, B3

أيضا يعد الدخن من المحاصيل الغنية بالألياف، والتي تعطي إحساسا بالشبع لفترة طويلة من الزمن؛ مما يساهم في تقليل تناول الطعام، وبالتالي فقدان الوزن بشكل تدريجي.

 وينقسم محصول الدخن إلى قسمين، وهما الدخن الرئيسي والدخن الثانوي.

وللدخن الرئيسي الذي يعتبر الأكثر شيوعا وزراعة عدة أنواع وهي كالآتي:

  • حبوب الدخن اللؤلؤي.
  • دخن ذيل الثعلب.
  • ودخن الأصبع.
  • دخن بروسو.

كذلك حبوب الدخن الثانوية تشمل عدة أنواع، وهي:

  • حبوب الدخن الكودو.
  • دخن براون توب.
  • ودخن غينيا.
  • دخن Fonio.

قد يهمك أيضا: ما هو رجيم الشوفان وما أهم فوائده ودوره في إنقاص الوزن؟

القيمة الغذائية للدخن وأهميته للرجيم

تجربتي مع الدخن للتنحيف
تجربتي مع الدخن للتنحيف

من خلال تجربتي مع الدخن للتنحيف فقد تعرفت على ما يحتويه كوب واحد من حبوب الدخن المطبوخة من عناصر غذائية هامة.

وهذا الجدول يبين القيمة الغذائية الموجودة في كوب الدخن المقدر بحوالي 150 غرام وهي كالتالي:

المادة الغذائية  القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 207 سعرة
الألياف الغذائية 2.2 غرام
الكربوهيدرات 41 غرام
البروتين 6 غرام
الفوسفور 25% من الاحتياج اليومي
الدسم والدهون 1.7 غرام
المغنيزيوم 19% من الاحتياج اليومي
الحديد 6% من الاحتياج اليومي
الفوليك 8% من الاحتياج اليومي
فيتامين B1 0.106 مليغرام
الكالسيوم 13% من الاحتياج اليومي
الماء 71.41 غرام


أما بالنسبة لأهمية ودور بذور الدخن في التخسيس، فهذا يعود إلى كونها من الحبوب الكاملة والتي يفضل تناولها في الحميات الغذائية بغرض التنحيف.

فيما لا ينصح باستخدام الحبوب المكررة كالأرز الأبيض، والخبز الأبيض، ودقيق القمح وغيرها.

كما و أن حبوب الدخن تحتوي على نسبة عالية من الألياف الغذائية التي تملأ المعدة، وتعطي شعورا بالشبع لأوقات طويلة.

كذلك تساعد بعض أنواع الدخن على فقدان الوزن من خلال كبح الشهية لتناول الأطعمة، وتسهيل عملية الهضم، وكذلك تسريع عملية الايض في الدم.

تجربتي مع الدخن للتنحيف / كيفية استخدام الدخن

كما قلنا يمكن استخدام حبوب الدخن كوجبة غذائية مساعدة في الأنظمة الغذائية الهادفة لإنقاص الوزن.

حيث تعتبر من الوجبات البديلة عن بعض الأطعمة كالأرز والقمح وغيرها.

ولذلك يجب الإلمام بكيفية تحضير هذه الحبوب وإعدادها لتصبح وجبة غذائية يمكن تناولها في فترات الرجيم.

ولإعدادها يجب القيام بما يلي:

  1. نقع بذور الدخن بعد غمرها بشكل جيد في وعاء عميق لمدة ليلة كاملة قبل القيام بطبخها.
  2. إضافة كوبين من الماء لكل كوب من الدخن الخام.
  3. و القيام بوضع مزيج الماء والدخن على النار وغليه لمدة عشرين دقيقة.
  4. بعد نضوجه بشكل كامل يمكن استخدامه كوجبة إفطار صحية مضافاً لها بعض المواد الغذائية الأخرى.

كما ويمكن الإستفادة من الدخن في إعداد الأطعمة بنوعيه كحبوب أو كدقيق، حيث يمكن استخدامه في السلطات، أو في عجينة الكعك أو الكيك.

أيضا تمنح إضافة حبوب الدخن إلى الوجبات الغذائية؛ قيمة غذائية عالية وتجعلها وجبة صحية ومناسبة للتنحيف.

فوائد استخدام الدخن في الرجيمات

نظراً للنتائج الإيجابية التي حصلت عليها من خلال تجربتي مع الدخن للتنحيف فقد وودت أن أشارككم بعض الفوائد الهامة التي تقدمها حبوب الدخن للصحة العامة وفقدان الوزن، وهي كالآتي:

تجربتي مع الدخن للتنحيف / غنى حبوب الدخن بمضادات الأكسدة 

يعتبر الدخن من المواد الغنية بالمركبات الفينولية وبالأخص مضادات الأكسدة وحمض الفيروليك بنسبة ممتازة.

كما وتفيد مضادات الأكسدة هذه بحماية الجسم من الإجهاد والإرهاق وشيخوخة الخلايا.

كذلك تساهم في حماية الجلد والمحافظة على نضارته وكذلك السرعة في علاج والتئام الجروح.

التحكم بمعدلات السكر في الدم

تحتوي حبوب الدخن على نسبة عالية من الألياف والسكريات غير النشوية ويعتبر هذان المكونان من أنواع الكربوهيدرات الغير قابلة للهضم والتي تساهم في السيطرة على مستويات السكر في الدم.

ولذلك تعتبر بذور الدخن من الحبوب الكاملة المثالية والصحية لمرضى داء السكري.

فقد أكدت دراسة أجريت على عدد من مرضى السكر والذين تم إعطائهم وجبة إفطار مكونة من دخن الثعلب بشكل يومي لفترة محددة أنهم لم يعانو من ارتفاع معدل السكر لديهم في هذه الفترة، بل وعلى العكس فقد لوحظ انخفاض في مستويات السكر لديهم.

تجربتي مع الدخن للتنحيف / المساهمة في تخفيض نسبة الكوليسترول في الدم.

من المعروف علمياً أن حبوب الدخن تحتوي على ألياف قابلة للذوبان تعطي مواداً لزجة في الأمعاء.

كما وتساهم هذه الألياف اللزجة في تقييد الدهون وهذا بدوره يساهم في خفض معدلات الكوليسترول في الدم.

حبوب الدخن مناسبة لمرضى الاضطرابات الهضمية

باعتبار حبوب الدخن من الحبوب الكاملة الخالية من مادة الغلوتين فإنها تعتبر خياراً مثالياً للأشخاص الذين يعانون من مرض الاضطرابات الهضمية.

وللتنويه فإن الغلوتين هو نوع من البروتينات الموجودة بشكل طبيعي في الحبوب مثل القمح والشعير وغيرها والتي تسبب مشكلات هضمية واضحة تشمل سوء الإمتصاص وحالات الإسهال.

مخاطر استخدام الدخن 

بعد تناولنا للفوائد العديدة لحبوب الدخن لابد من الإضاءة على المخاطر والآثار السلبية التي قد يسببها استخدام الدخن في الأطعمة الغذائية وذلك من خلال ما عاينته في تجربتي مع الدخن للتنحيف، وهذه المخاطر هي:

  1. تحتوي حبوب الدخن على مضادات الأغذية وهي تراكيب غذائية تقلل أو تمنع من امتصاص الجسم للعناصر الغذائية الهامة.
  2. حيث تؤدي إلى تناقص امتصاص الكالسيوم والبوتاسيوم والحديد والزنك مما يؤدي إلى آثار سلبية للجسم عامة.
  3. أيضاً تساهم مضادات الأغذية في عرقلة وظائف الغدة الدرقية مما يؤدي إلى تضخمها وتورم الرقبة في أغلب الأحيان.

وفي ختام مقالنا كانت هذه أبرز النقاط التي استخلصتها من تجربتي مع الدخن للتنحيف والتي حاولت أن أنقلها لكم بكل بساطة وشفافية.

كما أتمنى أن تنال هذه المعلومات والتفاصيل إعجابكم، وأن تجدوا فيها ما تبحثون عنه في مجال الحميات والأنظمة الغذائية الخاصة بالتخسيس.

قد يهمك أيضا: رجيم الماء للتخلص من الوزن الزائد وأهم الفوائد والمخاطر لهذا الرجيم

قد يهمك أيضا: الرجيم الكيميائي وأهم فوائده وعيوبه ونصائح لضمان نجاحه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

خمسة عشر + سبعة عشر =

error: المحتوى محمي !!