تجربتي مع رجيم شوربة الخضار وكيفية تحضيرها

25

تجربتي مع رجيم شوربة الخضار من أهم التجارب التي جربتها في عالم الرجيم نظراً لفعاليتها في إنقاص الوزن والتخلص من تراكم الدهون. بالإضافة إلى الفوائد العديدة للخضار المتنوعة الموجودة في هذه الشوربة.

ويعتبر هذا الرجيم من الرجيمات غير المكلفة نظراً لتواجد الخضار المتنوعة في كل منزل، وتعتبر شوربة الخضار من الشوربات التي يتم تحضيرها خلال كل الفصول وبجانب كافة الأطباق، حيث يمكن تحضيرها من الخضروات الموسمية في كل فصل مثل البروكلي والملفوف والقرنبيط والسلق والسبانخ والجزر والبطاطا وغيرها.

وإن هذه الشوربة تحتوي على سعرات حرارية منخفضة للغاية مما يجعلها تتصدر قائمة الأنظمة الغذائية التي يتم تداولها بين أطباء التغذية حول العالم.

في هذا المقال سوف نتعرف على تجربتي مع رجيم شوربة الخضار وكيفية تحضيرها بأبسط الطرق.

تجربتي مع رجيم شوربة الخضار

إن تجربتني مع رجيم شوربة الخضار تتمثل في تناول شوربة الخضار الشهية على مدار اليوم، ومن الممكن أن تحتوي شوربة الخضار على العديد من الخضار المتنوعة مثل الجزر والفاصولياء الخضراء والكوسا والبروكلي والبطاطا وغيرها من الخضراوات اللذيذة المليئة بالفائدة.

في الغالب، لا يوجد كمية معينة من تناول هذه الشوربة من خلال تجربتي مع رجيم شوربة الخضار، إذ يمكن تناول الكمية التي تريدها حتى الوصول إلى الشبع.

وبالطبع لا يمكن الاكتفاء بشوربة الخضار لوحدها على مدار اليوم بل تكون مرافقة للوجبات.

ممكن تناول شوربة الخضار مع طبق من الأرز المسلوق بدون إضافة زيت أو سمنة، أو يمكن تناولها إلى جانب الخبز الأسمر أو خبز النخالة، ولزيادة الفائدة تناول طبق من السلطة ثم يمكنك التحلية بقطعة فاكهة واحدة.

وبهذا تكون قد ضمنت الحصول على كافة العناصر الغذائية اللازمة لجسمك بدون أي نقص وذلك حسب تجربتي مع رجيم شوربة الخضار، فلن يتم الشعور بالجوع أو الدوخة أو هبوط الضغط أو أي عارض صحي يمكن للرجيمات الأخرى أن تسببه. وسوف تلاحظ أن مقاسات جسمك قد بدأت في التغير من أول أسبوع.

فوائد شوربة الخضار

إن شوربة الخضار فضلاً عن أنها تعتبر الوجبة المثالية لحرق الدهون إلا أنها تعتبر الوجبة الأكثر فائدة للجسم على الإطلاق، وحسب تجربتي مع رجيم شوربة الخضار فبعد فترة من تناول هذه الشوربة سوف تلاحظ نضارة في البشرة وزيادة في نشاط الجسم بالإضافة إلى زيادة المناعة. ومن فوائد شوربة الخضار:

  • احتوائها على كمية قليلة جداً من السعرات الحرارية، وبذلك يمكنك تناول الكمية التي تريدها.
  • غنية جداً بالألياف التي تنشط عملية الهضم وتمنع حدوث الإمساك.
  • تحتوي على مواد فعالة جداً في حرق الدهون ورفع معدل الاستقلاب في الجسم.
  • إن شوربة الخضار مليئة بالفائدة، وتحتوي على كافة العناصر الغذائية التي يطلبها الجسم.
  • حسب تجربتي مع شوربة الخضار فهي مثالية لمن يعاني من دهون البطن والأرداف، إذ تعمل على حرقها بشكل فعال.

نصائح لتناول شوربة الخضار من أجل التخسيس

بالطبع لا يمكنك الاكتفاء بتناول شوربة الخضار لوحدها ثم تتناول كافة أنواع الطعام وتريد أن تخس!

من خلال تجربتي مع رجيم شوربة الخضار فإنه من المهم الالتزام بالقليل من التعليمات والنصائح من أجل التخسيس، ومن هذه النصائح:

  • يجب تناول كمية كبيرة من المياه أي حوالي 3 ليتر يومياً.
  • إلى جانب تناول شوربة الخضار يجب الاهتمام بممارسة الرياضة بشكل يومي من أجل زيادة معدل حرق الدهون والحصول على جسم مشدود.
  • من المهم إلى الانتباه إلى ضرورة عدم تناول الحلويات والسكريات بكميات كبيرة، ومحاولة التخفيف قدر الإمكان.
  • تخفيف الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات مثل الأرز والمعكرونة والاكتفاء بطبق صغير ثلاث مرات أسبوعياً .

سلبيات وإيجابيات شوربة الخضار

  • إيجابيات شوربة الخضار:

حسب تجربتي مع رجيم شوربة الخضار، فمن أهم الإيجابيات هو التشجيع على تناول الخضار المتنوعة يومياً.

تساعد هذه الشوربة بأن تحصل على مقدار البروتين النباتي الذي تحتاجه والذي يساعد بشكل كبير على زيادة معدل حرق الدهون في الجسم.

إن شوربة الخضار مليئة بالخضار التي تحتوي على كمية كبيرة من المياه، فضلاً عن احتوائها على مياه بدورها، وبالتالي فإنها تعتبر تعويضاً جيداً لنقص المياه في الجسم وتساعد على ترطيبه، ولكن يجب الانتباه إلى أنها لا تغني عن شرب المياه.

نظراً لاحتوائها على العديد من الألياف والعناصر الغذائية المهمة فإن هذه الشوربة تساعد على الشعور بالامتلاء وتسريع الشعور بالشبع.

اقرأ أيضاً:

ما هي الإيجابيات والسلبيات الناتجة عن اتباع رجيم الموز؟

  • سلبيات شوربة الخضار

إن تناول كمية كبيرة من شوربة الخضار ينعكس سلباً على تناول الفواكه، لذا يجب الالتزام بتناول مقدار أو اثنين من الفواكه يومياً.

وفقاً لتجربتي مع رجيم شوربة الخضار فإن هذه الشوربة غير مناسبة لمن يعاني من أمراض الكلى، وذلك بسبب احتوائها على كمية لا بأس بها من الصوديوم.

عند تناول شوربة الخضار لوحدها دون الاستعانة برجيم صحي إلى جانبها من أجل الحصول على الفائدة الأكبر، فسوف يفقد الجسم الكثير من الوزن ولكنه سيكون وزن السوائل في الجسم مما يؤدي إلى العديد من الأضرار إذا تم الاستمرار على هذه الحالة. وسوف يعود هذا الوزن سريعاً عند العودة إلى تناول الطعام.

طريقة تحضير شوربة الخضار الحارقة للدهون

وفقاً لتجربتي مع رجيم شوربة الخضار فهناك طرائق عديدة لتحضيرها حسب نوع الخضار المتوفرة وحسب الطريقة التي تحبها، وحسب طريقتي فإن مكونات شوربة الخضار هي:

المكونات

  • ليترين من مرق الخضار.
  • حبة فلفل خضراء مقطعة.
  • حبة فلفل حمراء مقطعة.
  • بصلة متوسطة مقطعة جوانح.
  • أربع فصوص ثوم مهروسة.
  • جزر مقطع لمكعبات صغيرة عدد 2.
  • كوسا مقطعة لمكعبات صغيرة عدد 2.
  • زهرة القرنبيط مقطعة إلى قطع صغيرة بمقدار ثلاثة أكواب.
  • مقدار صغير من الملح.
  • ملعقة من زيت الزيتون.
  • بهارات حسب الرغبة، يمكن إضافة الفلفل الأسود أو الأبيض والتوابل المختلفة.
  • ملعقتين من معجون الطماطم.

طريقة التحضير:

خلال تجربتي مع رجيم شوربة الخضار فإن أفضل طريقة للتحضير هي كالتالي:

نضع وعاء على نار متوسطة ونضيف مقدار زيت الزيتون.

بعد أن يسخن الزيت قليلاً نضيف مقدار البصل ونقلبه جيداً حتى يذبل ويتغير لونه قليلاً.

ثم نضيف مقدار الثوم المهروس ونقلبه بشكل جيد مع البصل لحوالي دقيقة كاملة.

بعد أن تغير لون الثوم أيضاً نقوم بإضافة مقدار الجزر المقطع والفلفل الأحمر والفلفل الأخضر ونقلب المقدار جيداً.

عندما نلاحظ أن المقادير قد بدأت بالذبول نضيف معجون الطماطم مع كوب من مرق الخضار.

بعد ذلك نقوم بإضافة الملح والتوابل المختارة ونقلب الخليط جيداً ثم نتركه على النار حتى الغليان.

بعد أن غلي الخليط نقوم بإضافة باقي المقادير من القرنبيط والكوسا ونتركها على النار حوالي خمس دقائق.

والآن يمكنك تناول شوربة الخضار الشهية.

لزيادة دسامة الشوربة وبالتالي لتكون مشبعة أكثر يمكن إضافة مرق الدجاج إليها بدلاً من مرق الخضار.

عموماً، يجب الانتباه إلى كافة الملاحظات عند اعتماد رجيم شوربة الخضار. وذلك لكي تحصل على الفائدة المرجوة والاستفادة من كافة العناصر الغذائية.

وفقاً لتجربتي مع رجيم شوربة الخضار فمن المهم جداً ألا تشعر بالملل. لذلك يمكنك التبديل بين أنواع الخضراوات المختلفة كل يومين أو ثلاثة أيام.

اقرأ أيضاً: رجيم الكربوهيدرات لمدة اسبوعين .. ومدى تأثيره على الجسم

لمزيد من المعلومات والتفاصيل عن أنواع أخرى من شوربة الخضار اضغط هنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثلاثة − واحد =

error: المحتوى محمي !!