رجيم الماء للتخلص من الوزن الزائد وأهم الفوائد والمخاطر لهذا الرجيم

12

يمثل رجيم الماء أحد أنظمة الدايت الحديثة والفعالة في عملية تخفيف الوزن، كما أن تطبيقه لا يتطلب مكونات صعبة المنال والتحضير، فكل ما تحتاجونه للقيام بهذا النظام الغذائي هو الماء.

فإذا كنتم تبحثون عن رجيم سهل التنفيذ، ويحقق نتائج سريعة، فهذا النظام الغذائي قد يكون هو الحل الأمثل لكم.

وإذا أردتم معرفة طريقة ومبدأ عمل هذا الرجيم، وكل مايتعلق به من فوائد أو مخاطر، فيمكنكم متابعة قراءة هذا المقال حتى النهاية.

ما هو رجيم الماء؟

رجيم الماء أو كما يعرف عنه باسم (صيام الماء) هو طريقة انتشرت في الآونة الأخيرة للمساعدة في تخسيس الوزن بفترة زمنية سريعة.

ومن خلال الامتناع عن تناول الطعام والشراب ما عدا الماء خلال اليوم الواحد، وغالبًا لا توجد مدة زمنية محددة لهذا النوع من الرجيم.

ولكن وحسب آراء الأطباء والأخصائيين في مجال التغذية أنه لا يفضل أن تمتد حمية الماء لوقت طويل، وإنما أن تبقى في غضون 3 – 5 أيام فقط وتحت إشراف طبي.

كما ينصح باستهلاك كمية الماء المخصص شربها بتوزيعها على مدار اليوم خلال فترة صيام الماء.

كذلك من الممكن إضافة بعض المواد الغذائية والأطعمة ذات السعرات الحرارية المنخفضة جدًا إلى جانب الماء (العنصر الأساسي) في هذا النظام الغذائي.

حيث ينصح بإدخال بعض أنواع من الفاكهة والخضار الطازجة، ولمرة واحدة طيلة ساعات اليوم.

كما وقد يحافظ الشخص على الوزن الذي وصل إليه من خلال هذا الدايت لوقت قصير، وربما لوقت أطول إذا بقي متبعا للعادات الغذائية الصحية بشكل عام في روتين حياته اليومي.

رجيم الماء
رجيم الماء

من يمكنه الالتزام بحمية الماء؟

هناك فئات محددة من الأشخاص الذين يحذر عليهم اتباع رجيم الماء، لأنه قد يسبب لديهم مشاكل صحية كبيرة ومن هذه الفئات نذكر:

  • كبار السن.
  • الأشخاص دون 18 عام.
  • النساء الحوامل والمرضعات.
  • المصابون بأمراض الكلى.
  • مرضى القلب.
  • المصابون بارتفاع ضغط الدم.
  • مرضى داء السكري.
  • الأشخاص الذين يعانون من مشاكل غذائية.
  • المصابون بالصداع النصفي.
  • المرضى الذين يأخذون أدوية دائمة.

تعليمات خاصة بالنظام الغذائي المعتمد على الماء

أولا: يجب معرفة المعلومات التالية قبل البدء بتنفيذ رجيم الماء وهي:

 يساعد تناول الماء طوال اليوم على تخفيف الشهية للطعام، كما أن الشعور بالامتلاء يخفض من كمية الأطعمة التي من الممكن تناولها في اليوم.

وكذلك شرب الماء قبل كل وجبة أو بين الوجبات بشكل منتظم يسهل ويسرع من عملية الهضم.

إضافة إلى أن الاستغناء عن المشروبات والعصائر المحلاة بالسكر أو الكراميل، وتناول الماء بدلًا منها أمر بالغ الأهمية في التقليل من السكريات والدهون.

ثانيا: وعند البدء في تطبيق رجيم الماء يجب مراعاة عدة نقاط وهي كالآتي:

  • الالتزام بشرب حوالي 3 لتر من الماء على مدار اليوم.
  •  الابتعاد عن تناول المشروبات الغازية
  • التقليل من استخدام الملح في الأطعمة، ويفضل الاستغناء عنه.
  • شرب السوائل والمشروبات الأخرى دون تحليتها بالسكر.
  • تناول كوبين كبيرين من الماء صباحًا بعد الاستيقاظ.
  • تناول كوب كبير من الماء كل ساعة تقريبًا.
  • شرب كوب كبير من الماء قبل الوجبات بحوالي 30 دقيقة.
  • شرب كوب كبير من الماء قبل النوم بحوالي ساعة. 

اقرأ أيضا: رجيم الحليب كامل الدسم فقط وكيفية خسارة الوزن في هذا النظام

نموذج عن الروتين اليومي لريجيم الماء

فيما يلي مثال عن الأطعمة الممكن تناولها خلال حمية الماء، حيث يكون الماء هو المكون الأساسي الواجب تناوله وتضاف معه بعض المواد الغذائية ذات السعرات الحرارية المنخفضة.

وتتراوح السعرات الحرارية المسموح تناولها خلال اليوم ما بين (500 – 800) سعرة حرارية في اليوم الواحد.

وجبة الإفطار:

  • 2 كوب كبير من الماء.
  • قطعة توست أسمر.
  • بياض بيضة مسلوقة.
  • حبة فاكهة ويفضل حبة واحدة من الجريب فروت.

سناك 1: كوب ماء كبير + حبة من التفاح أو بعض من أوراق الخس.

وجبة الغداء:

  • كوب ماء كبير قبل الوجبة بحوالي نصف ساعة.
  • طبق من سلطة الخضار الطازجة، أو الخضار المسلوقة.
  • قطعة من اللحوم البيضاء (دجاج – سمك).

سناك2: كوب كبير من الماء + حبة من التفاح أو الخوخ.

وجبة العشاء:

  • كوب ماء كبير قبل الوجبة بنصف ساعة.
  • طبق من الخضار المسلوقة أو المشوية بالفرن، أو طبق من سلطة الخضار.
  • قطعة صغيرة من الدجاج أو السمك.

فوائد رجيم الماء 

رجيم الماء
رجيم الماء

لكل حمية غذائية فوائدها وأضرارها، والمهم الاطلاع على الجانبين الإيجابي والسلبي عند التخطيط لبدء أي نوع من الرجيمات.

ولذلك سوف نتعرف الآن على الفوائد التي يمكن أن تحصل عليها عند اتباع رجيم الماء، والتي تأتي من الفوائد الكبيرة للماء أولًا ومن تطبيق هذا الرجيم لمدة قصيرة كما ذكرنا أعلاه وهي كالآتي:

  • يلعب الماء المكون الرئيسي في هذه الحمية دورًا هامًا في مساعدة الأشخاص على التخلص من الوزن الزائد بطريقة آمنة وسريعة.
  • للماء دور في زيادة معدل الاستقلاب في الدم وبالتالي زيادة عمليات الحرق، وبالتالي استنزاف الدهون من الجسم لإنتاج الطاقة اللازمة لمتابعة عمل الخلايا والوظائف الحيوية.
  • الماء لا يحتوي على سعرات حرارية، مما يجعل استهلاكه بكميات كبيرة أمرًا جيدًا لإنقاص الوزن.
  • أيضا يعمل الماء على ملء حيز كبير من المعدة وبالتالي الإحساس بالشبع لفترة طويلة بعد شرب الماء بكمية جيدة.
  • شرب الماء على الريق في الصباح الباكر وفي بداية يوم الرجيم،يساهم في تنظيف الجسم من السموم المتراكمة فيه.
  • يقوم هذا النظام الغذائي بمعالجة حالات الإمساك ومشاكل القولون.
  • كذلك يعمل الماء في مساعدة المعدة والأمعاء في أداء عملهما بشكل صحي وسليم.
  • دعم الماء للكلى والمساهمة في تصفية الرواسب والسموم من الدم وطرحها خارج الجسم عن طريق البول والتعرق.
  • للماء دور هام أيضًا في المحافظة على معدل ضغط الدم.
  • ويساعد الماء في توفير الراحة والارتخاء لعضلات الجسم، كما يدعم أداءها وعملها ويمنع حدوث التشنجات فيها.
  • الماء هو الحياة، حيث يقلل من الجفاف ويمنح من يشربه النشاط والحيوية.
  • كذلك يعمل الماء على الوقاية من السرطان، وخاصة سرطان الثدي عند النساء، حيث يدعم ويحمي النسيج والجلد المحيط بالثدي.

أضرار ومخاطر رجيم الماء

بعد أن استعرضنا فوائد هذا النظام الغذائي، لابد من التعرف على الأضرار الصحية والآثار السلبية التي قد يسببها في حال استخدم لفترة طويلة.

وهذا ما حذر منه أهل الخبرة الغذائية والطبية، ومن هذه الأضرار نذكر:

  • انخفاض واضح في ضغط الدم عند تناول كميات كميات كبيرة من الماء، وزيادة فرصة الإصابة بانخفاض ضغط الدم الانتصابي.
  • الشعور الدائم بالتوتر وتغير المزاج الذي يشبه إلى حد كبير نوبات الصرع، وذلك نتيجة النقص الحاصل في عنصر الصوديوم في الجسم.
  • انخفاض معدل عنصر الحديد في الدم، وبالتالي الإصابة بفقر الدم.
  • أضرار وتقلصات في الجهاز العضلي بسبب عدم أخذ الحصص البروتينية اللازمة لبناء العضلات.
  • فقدان الكثير من المعادن والفيتامينات المهمة والضرورية للمحافظة على صحة الجسم، نتيجة الصيام القاسي على الماء فقط ولفترة طويلة.
  • التعب والشعور بالإرهاق نتيجة الالتزام الطويل بحمية الماء،وكذلك نتيجة نقص العناصر الغذائية.
  • قد يسبب رجيم الماء إذا تجاوز مدة طويلة مشاكل واضطرابات في الجهاز الهضمي، وذلك للنقص الحاصل في تناول الألياف الموجودة في باقي الأطعمة.
  • أيضا من الممكن أن تكون الخسارة في الوزن ناتجة عن طرح الماء والسوائل من الجسم وليس الدهون في بعض الحالات. 

وفي ختام هذا المقال، الذي تحدثت فيه عن أحد أنظمة الدايت الرائجة حاليا وهو رجيم الماء بإيجابياته وسلبياته.

لا يسعني إلا أن أتمنى التوفيق والنجاح في خسارة بعض الكيلو غرامات لكل من يرغب في تجربة هذه الحمية الغذائية، ولكن ضمن الشروط الصحية التي ذكرتها ولفترة زمنية قصيرة.

اقرأ أيضا: نظام غذائي للتخسيس السريع غير مكلف في وقت قياسي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

eighteen + 8 =

error: المحتوى محمي !!