رجيم للحامل … هل من المسموح اتباع رجيم أثناء الحمل أم لا؟

10

فترة الحمل من الفترات المهمة والمميزة في حياة المرأة وأكثر ما يرافق شهور الحمل هو زيادة الوزن وحتى الولادة، مما يدفع بالكثيرات للبحث عن رجيم للحامل يمكنها من المحافظة على وزنها وعدم تزايده بشكل غير طبيعي.

وقد يكون التخلص من الوزن الزائد وعدم اكتساب كيلو غرامات جديدة في فترة الحمل؛ من الأمور الممكن السيطرة عليها من خلال بعض الخطوات الصحية والسليمة والتي يمكن اتباعها كحمية غذائية مفيدة لهذه المرحلة.

وهذا ما سوف نتعرف عليه من خلال هذا المقال، فتابعونا حتى النهاية لمعرفة كافة المعلومات والتفاصيل المتعلقة بهذا الرجيم.

رجيم للحامل
رجيم للحامل

هل يمكن اتباع رجيم للحامل؟

التزام المرأة الحامل بالحميات والرجيمات أمر غير مستحب خلال فترة الحمل، وإنما يمكن للحامل التي تعاني من السمنة المرافقة للحمل من اتباع نظام غذائي صحي لا يؤثر على صحتها أو صحة جنينها.

كما يوفر لها كامل المواد الغذائية الهامة من فيتامينات ومعادن، وبروتينات وسكريات صحية، ولذلك عليها أن تحرص على تناول الأطعمة التالية خلال وجباتها اليومية وهي:

  • الحبوب الكاملة والخبز لتوفير الطاقة للجسم.
  • الأغذية الغنية بالبروتين اللازمة لإمداد الحامل والجنين بالفيتامينات والحديد الضروري للحمل.
  • الخضروات والفواكه من المواد الغذائية الهامة للحامل؛ لتوفير أكبر قدر من الفيتامينات وحمض الفوليك الهام.
  • مشتقات الألبان لدعم الأم والجنين بالكالسيوم الضروري لصحة وبناء العظام.

اقرأ أيضا: فوائد الحليب كامل الدسم للرجيم ودورها في خسارة الوزن

خطوات النظام الغذائي الصحي للحامل

يمكن للنساء الحوامل الالتزام بعدة خطوات ونصائح هامة واعتبارها مجتمعة رجيم للحامل؛ يمكنها من التخلص من الوزن الزائد وعدم اكتساب وزن آخر خلال مدة الحمل وهي:

رجيم للحامل
رجيم للحامل
  • توزيع تناول الطعام على 5 وجبات صغيرة على مدار ساعات اليوم.
  • تناول كميات كافية من المياه خلال اليوم وذلك لتجنب الجفاف وزيادة ودعم الاستقلاب في الجسم.
  • تجنب المأكولات الدهنية والدسمة، بسبب احتوائها على كمية كبيرة من الدهون المشبعة التي تسبب اكتساب الوزن.
  • الاعتدال في تناول الحلويات، واستبدالها بالفواكه الطازجة.
  • الإكثار من تناول الخضار ذات السعرات الحرارية القليلة.
  • اللجوء إلى ممارسة التمارين الرياضية طيلة فترة الحمل كالسباحة والمشي، بعد أخذ المشورة الطبية.
  • أخذ قسط كاف من النوم والراحة يوميا.
  • الانتباه إلى الوزن ومراقبته بشكل دائم ودوري.
  • الرجوع إلى الطبيب المختص عند ملاحظة أية عارض طارئ.

أضرار الرجيم للحامل

من غير المرغوب صحيًا اتباع رجيم للحامل خلال فترة حملها كما ذكرنا.

حيث أن أغلب الحميات القاسية تكون غير متوازنة وغير مدروسة وتغيب عنها معظم المواد الغذائية الهامة.

كما أن هذه الحميات الصارمة سوف تؤدي إلى مخاطر عديدة على الأم الحامل وعلى جنينها والتي سنذكرها فيما يلي:

  • نقص السعرات الحرارية والمواد السكرية والنشوية خلال الرجيم سوف يسبب حالات الضعف العام للأم والجنين أيضا.
  • مشاكل غذائية واضطرابات في أخذ الطعام قد يعاني منهل الجنين عندما تتبع الأم حمية غذائية قاسية خلال شهور حملها.
  • التشوهات والعيوب الخلقية كالتشوهات الحاصلة في الجهاز العصبي والناتجة عن عدم حصول الجنين على كمية كافية من حمض الفوليك.
  • حرمان الأم والجنين من العناصر الغذائية الهامة والمطلوبة لدعم صحتهما وخاصة المعادن والفيتامينات.
  • الأطفال الذين يولدون لأمهات كن يركزن على القيام بأنظمة غذائية مشددة وغير صحية، قد يصابون بارتفاع في معدل السكري وكذلك يكونون أكثر عرضة لللبدانة من غيرهم.

ختامًا، قد تكون هذه الخطوات والأطعمة الصحية  أفضل رجيم للحامل يمكنها اتباعه كي لا تكسب وزنا زائدا خلال شهور حملها التسعة.

وأيضا كي تحافظ على صحتها ولياقتها في فترة الحمل دون الحاجة إلى المخاطرة باتباع رجيمات وحميات قاسية قد تعود عليها وعلى جنينها بالأضرار والمخاطر الكثيرة.

اقرأ أيضا: رجيم الفواكه والخضار لمدة شهر في خطوات واضحة وبسيطة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تسعة عشر − ثمانية عشر =

error: المحتوى محمي !!