رجيم للمرضعات لإنقاص بخطوات صحية متوازنة

1

رجيم للمرضعات من المواضيع الهامة التي يتم البحث عنها من قبل العديد من السيدات المرضعات اللواتي يرغبن في التخلص من الوزن الزائد والذي رافقهن خلال فترة الحمل.

حيث أن كل أم ترغب باستعادة لياقتها ورشاقتها بعد الولادة، والتمتع بجسم صحي ومثالي.

وتعتبر فترة الرضاعة من الفترات المساعدة على نزول الوزن بشكل تدريجي، وذلك باتباع حمية غذائية مناسبة لهذه المرحلة.

وفي هذا المقال سوف نتعرف على رجيم للمرضعات وعلى الأطعمة المكونة له التي تساهم في خسارة الوزن والتخلص من الدهون المتراكمة.

رجيم للمرضعات
رجيم للمرضعات

رجيم للمرضعات لخسارة الوزن بطريقة صحية

يمكن للمرضع فقدان وزنها من خلال التزامها بنظام غذائي صحي وذلك بعد ستة أشهر من الولادة كما تشير العديد من الدراسات والأبحاث العلمية.

ويعتمد النظام الغذائي للمرضع على حمية غذائية قائمة على التخفيف من الكربوهيدرات وتجنب السكريات والدهون والتركيز على الخضار والفواكه والأغذية ذات الألياف العالية والبروتينات وذلك بهدف وصول المرضعة إلى الوزن التي تحلم به دون أن يؤثر ذلك على صحتها أو يحرم طفلها منأية عناصر غذائية هامة.

وهذه الحمية قد تلتزم بها الأم لمدة قد تطول وقد تقصر والتي سوف نذكر نموذجاً عن روتينها الغذائي اليومي في سطورنا القادمة.

قد يهمك أيضاً: نظام غذائي للرجيم لمدة شهر بخطوات صحية وبسيطة

نموذج عن الروتين الغذائي لحمية المرضعات

يمكن للمرضعة الإلتزام بهذا الروتين الغذائي والمحافظة عليه للوصول إلى الوزن الذي ترغب به وهو كالتالي:

وجبة الإفطار:

تناول كوب من الحليب خالي الدسم – قطعة جبنة بيضاء مغلية جيداً – بيضة مسلوقة – كمية محددة من الخضار.

يجب تجنب تناول الصفراء والمخللات والسكر.

يفضل تحلية كوب الشاي أو القهوة بكمية قليلة من العسل الطبيعي بدلاً من السكر والمحليات الصناعية.

وجبة خفيفة ما بين الفطور والغداء

تناول حبة أو حبتين من الفواكه الطازجة.

يفضل تناول حبة الفواكه بدلاً من شرب العصير الناتج عنها، وذلك للاستفادة الأكبر من الألياف الموجودة فيها.

وجبة الغداء:

تناول قطعة أو اثنتين من اللحم الأحمر أو شريحة من الدجاج أو السمك.

تناول طبق من السلطة الخضراء – طبق من الخضار المسلوقة.

يفضل تجنب الملح في وجبة الغداء كما يفضل تجنب تناول الأرز الأبيض أو المعكرونة وإذا كان لابد فيسمح بتناول ثلاث ملاعق كبيرة من هذين الصنفين.

وجبة خفيفة ما بين الغداء والعشاء

حبة من الفاكهة الطازجة – بعض من شرائح الخيار وأوراق الخس – كوب من الفشار اللذيذ.

وجبة العشاء:

تناول كوب من الحليب خالي الدسم وذلك لإدرار الحليب أثناء الرضاعة.

كوب من الزهورات أو اليانسون الذي يوصي بها الطبيب والتي يفضل تحليتها بالعسل بدلاً من السكر.

تناول علبة من التونة البيضاء بدون زيت مع طبق من سلطة الخضار الطازجة.

هل يؤثر رجيم المرضع على حليب الرضاعة؟

قبل البدء واتباع رجيم للمرضعات يجب أن تعرف كل مرضع إن كان هذا النظام الغذائي المنخفض السعرات الحرارية سيؤثر بشكل سلبي أو إيجابي على حليب الثدي المعد للرضاعة.

وقد أشارت العديد من الدراسات والأبحاث أن الحمية الغذائية التي تتبعها المرضع تؤثر على حليبها المعد للرضاعة حيث أن معدلات الدهون في حليب الأم يمكن أن تزيد مع تناول الدهون في نظام الأم الغذائي كما يمكن أن تنقص.

كذلك يمكن أن ينتقل البروتين الذي تتناوله الأم إلى حليب الرضاعة ومنه إلى طفلها حيث نجد العديد من المواليد يعانون من الحساسية والغازات.

وتعتقد الأمهات أن هذه الغازات ناجمة عن الأطعمة الغنية بالألياف ولكن هذه المعلومة مغلوطة حيث أن الألياف لا تنتقل إلى حليب الرضاعة، وإنما السبب في ذلك هي البروتينات التي تتناولها الأم خلال فترة الرجيم حيث تتواجد في حليبها وتنتقل إلى طفلها.

قد يهمك أيضا: فوائد الحليب كامل الدسم للرجيم ودورها في خسارة الوزن

كم تحتاج المرضع من الوقت لإنقاص وزنها؟

عندما يتم البحث عن رجيم للمرضعات نجد أن العديد من السيدات يرغبن بحمية سريعة وصحية ولكن نزول الوزن للمرضع مرهون بمعدلات عملية التمثيل الغذائي الخاصة بالمرضعة وكمية السعرات الحرارية التي يمكنها حرقها أثناء فترة الرضاعة الطبيعية.

ولتحقيق النزول السريع للوزن يجب تحديد كميات الطعام المتناولة يومياً بكل دقة.

كما يفضل أن تركز المرضعات على استبدال نظامهم الغذائي بحمية غذائية متوازنة تمكنهم من نزول الوزن خلال أسبوع أو أسبوعين في حال الإلتزام بها.

الأطعمة المسموحة خلال فترة الرضاعة

عند البدء باتباع رجيم للمرضعات لابد من معرفة الأطعمة المسموح تناولها لتعويض الأم عن النقص الغذائي الحاصل خلال فترة الرضاعة ومن هذه الأطعمة نذكر:

رجيم للمرضعات / منتجات الألبان 

تعتبر منتجات الألبان والأجبان من الأطعمة المفيدة لجسم المرضع فهي تحتوي على معدل عالي من الكالسيوم الضروري لصحة عظام المرضع ومولودها.

كما يفضل تناول الأجبان والألبان بدون دهون أو دسم لتحقيق فقدان الوزن بشكل أسرع.

البيض

يعد البيض غذاءاً ضرورياً للام المرضع وذلك لغناه بعنصر الكالسيوم وفيتامين D.

رجيم للمرضعات / الحلبة

يفضل تناول الحلبة من قبل المرضعة وذلك لزيادة إدرار الحليب أثناء فترة الرضاعة ومن دون تحليتها بالسكريات أو العسل.

حيث يتم أخذ الحلبة كمشروب دافئ وبكميات معتدلة خلال فترة الرجيم.

العصائر الطبيعية

يحتاج جسم المرضع إلى الكثير من السوائل والمشروبات أثناء فترة الرضاعة، حيث تشعر بالعطش الدائم.

كما يوصي الأطباء وأخصائيو التغذية بشرب كميات كبيرة من عصائر الفاكهة الطازجة بشرط ألا تكون محلاة بالسكر.

الأطعمة الواجب تجنبها في فترة الرضاعة

توجد مجموعة من الأغذية التي تسبب زيادة في الوزن خلال فترة الإرضاع وتؤثر بشكل سلبي في خسارة الوزن ومن هذه الأطعمة نذكر ما يلي:

رجيم للمرضعات / الوجبات الجاهزة 

يوصي أخصائيو التغذية المرضعة بتجنب تناول الوجبات الجاهزة السريعة التي تحتوي على الدهون المشبعة والمواد الصناعية الضارة.

حيث يخزن الجسم الدهون بشكل سيلوليت ويصبح من الصعب التخلص منه على المدى القريب.

الأطعمة المالحة

تؤدي زيادة الملح في الطعام إلى أضرار بالغة الخطورة على الجسم، حيث تساهم الأملاح في احتباس الماء والسوائل داخل الجسم.

وكذلك يؤدي تناولها بكثرة إلى زيادة الوزن.

المشروبات الغازية

يوجد بالمشروبات الغازية معدلات عالية من المواد السكرية الضارة بالجسم.

حيث تنصح المرضع بتفادي تناول هذه المشروبات الغازية التي تسبب زيادة الوزن.

رجيم للمرضعات / الحلوى

تعد الحلويات من الأغذية ذات السعرات الحرارية المرتفعة وأيضاً ذات الدهون العالية.

وتسبب الحلويات ارتفاع معدل السكر في الدم وبالتالي زيادة الوزن تدريجياً وبشكل واضح.

نصائح وإرشادات عامة حول اتباع رجيم للمرضعات

هناك مجموعة من الإرشادات والنصائح التي يفضل الإلتزام بها من قبل المرضعات والتي ستكون مساعدة لهم في تخفيف الوزن الزائد لديهن وهي كالتالي:

  • الحرص على ممارسة الرياضة بشكل منتظم ودوري ولمدة ثلاثين دقيقة يومياً.
  • ممارسة تمارين البطن الهادفة لشد عضلات البطن ولكن يجب استشارة الطبيب قبل أدائها في حال الولادة القيصرية التي قد تعيق القيام بهذه التمارين.
  • ممارسة تمارين شد الذراعين والصدر والفخذين وكذلك السباحة لفترات محددة في الأسبوع.
  • الحرص على شرب كميات وفيرة من المياه بمعدل لترين أو أكثر طوال ساعات اليوم.
  • إضافة شرائح الليمون وأوراق النعناع للماء و تناوله كمشروب دافئ بحرارة الغرفة.
  • البدء بشرب الماء بشكل دائم ثم تناول الخضروات في أغلب الوجبات الغذائية وذلك لتحقيق الشعور بالشبع والامتلاء.
  • عدم تناول الطعام أثناء مشاهدة التلفاز وذلك لتجنب الإفراط بتناوله دون الإنتباه لهذا الأمر.
  • الحرص على تناول الشوفان والكينوا والشعير وكذلك تجنب أية أطعمة تحتوي على مواد حافظة أو أملاح.

وفي ختام هذا المقال كانت هذه أهم المعلومات المتعلقة باتباع رجيم للمرضعات بأطعمته المسموحة والممنوعة التي نتمنى أن تلقى استحسان العديد من السيدات المرضعات وأن تساعدهن في الوصول إلى الوزن الذي يرغبن به، وإن كنت أفضل استشارة الطبيب أو أخصائي التغذية قبل البدء بأي حمية غذائية.

قد يهمك أيضاً: رجيم التمر واللبن … فوائده ومضاره وما هي آلية عمله في إنقاص الوزن

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثلاثة × 3 =

error: المحتوى محمي !!