طرق الصيام المتقطع المتنوعة وأهميتها في خسارة الوزن

5

حمية غذائية جديدة تضاف إلى قائمة الحميات والرجيمات إنها حمية الصيام المتقطع والتي تهدف إلى إنقاص الوزن وفق آلية معينة.

هذا النظام الغذائي من أكثر الطرق الصحية لفقدان الوزن، وذلك من خلال الامتناع عن الطعام لفترات مختلفة في اليوم أو في الأسبوع.

مما يساهم في زيادة حرق السعرات الحرارية، والدهون المتراكمة في الجسم وبالتالي خسارة الوزن معها.

من خلال هذا المقال سوف نتعرف على آلية عمل الصيام المتقطع، وعلى أساليبه المتعددة وفوائده الكثيرة، فإذا أردتم معرفة المزيد من المعلومات تابعوا سطور مقالنا حتى النهاية.

الصيام المتقطع
الصيام المتقطع

ماهو الصيام المتقطع؟

الصيام المتقطع هو نظام غذائي فعال سهل التطبيق، ويقوم على الامتناع عن تناول الطعام لساعات معينة خلال اليوم الواحد، أو لأيام محددة ضمن الأسبوع، وبطرق ونماذج متعددة.

تعتبر طريقة 16/8 هي الطريقة الأكثر استخداما ضمن هذه الحمية والتي تهدف إلى تناول الطعام لمدة 8 ساعات خلال اليوم الواحد، والامتناع عنه خلال مدة 16 ساعة الباقية في اليوم.

ويمكن للنساء اتباعها بتخفيف المدة 14/8 فهذا يناسبهن أكثر.

تطبق طريقه 16/8 إما بشكل يومي أو يوما بعد يوم، أو أيام محددة ضمن الأسبوع.

توجد كذلك العديد من طرق الصيام المتقطع والتي سوف نوردها تباعا ضمن هذا المقال.

طرق الصيام المتقطع

يمكن الالتزام بحمية الصيام المتقطعة من خلال اتباع أكثر من طريقة ومن هذه الطرق الشهيرة سوف نذكر:

الصيام لمدة 12 ساعة في اليوم الواحد

تعتبر هذه الطريقة مناسبة جدا للأشخاص المبتدئين بحمية الصيام المتقطع، حيث تعتمد على الامتناع عن تناول الطعام لمدة 12 ساعة مستمرة يحددها الشخص بنفسه، ويتناول الأطعمة والمشروبات الصحية ضمن ساعات السماح ال 12 الباقية.

تساهم هذه الحمية بهذا الشكل في استهلاك الدهون المتراكمة في الجسم، وتحويلها إلى طاقة مما يؤدي إلى فقدان الوزن تدريجيا.

الصيام يوم كامل في الأسبوع

هذه الطريقة في حمية الصيام تعمل على الامتناع عن تناول الطعام بشكل كامل لمدة 1 – 2 يوم في الأسبوع، أي 24 ساعة كاملة في كل مرة.

يسمح بشرب المشروبات فقط في أوقات الصيام، كالماء، والقهوة والشاي بدون سكر.

لا ينصح باستخدامها للأشخاص المبتدئين فقد تسبب الصداع والتعب، وغيرها من الآثار الجانبية السلبية.

الصيام يوم بعد يوم

أيضا طريقة جديدة من طرق حمية الصيام  قائمة على الصوم عن تناول الطعام لمدة يوم، والعودة لتناوله في اليوم التالي، ويكرر هذا المنوال لعدة أيام.

يمكن للشخص أن يختار أحد النمطين في هذه الطريقة:

  • الابتعاد عن تناول أي مأكولات وأطعمة خلال يوم الصيام.
  • تناول الطعام بحيث لا يتجاوز 500 سعرة حرارية في يوم الصيام.

تفيد هذه الطريقة في فقدان الوزن، ودعم عمل القلب والأوعية الدموية.

الصيام المتقطع لمدة 16 ساعة

ويعتبر هذا النمط من الصيام الأكثر شيوعا واستخداما وهو يعرف باسم 16/8   

 يعتمد هذا النمط كما ذكرنا سابقا على الصيام عن الطعام لمدة 16 ساعة خلال اليوم، والسماح بتناول الطعام لمدة 8 ساعات في اليوم الواحد.

يعد من الأنماط المفيدة في محاربة الكثير من الأمراض كالسمنة والسكري وغيرها.

الصيام لمدة يومين في الأسبوع

يعتمد هذا النوع من الصيام المتقطع والمعروف بنمط 5/2 على تخفيض عدد السعرات الحرارية التي يمكن تناولها في أيام الصيام وذلك كما يلي:

  • يمكن للنساء الحصول على 500 سعرة حرارية خلال يوم الصيام.
  • يمكن للرجال الحصول على 600 سعرة حرارية خلال يوم الصيام.

لا يحبذ أن يتم الصيام ليومين متتاليين وإنما اختيار يومين متباعدين في الأسبوع الواحد.

تخطي الوجبات

يقوم هذا النمط من الصيام المتقطع على تخطي وجبة أو اثنتين من الوجبات الرئيسية خلال اليوم الواحد، بشرط أن تكون باقي الوجبات صحية وكاملة القيمة الغذائية.

يتم تناول الوجبات عند الشعور بالجوع، لذلك فهذا النمط مناسب للعديد من الأشخاص.

حمية المحاربين

تعتبر هذه الطريقة من حمية الصيام الأكثر صرامة وشدة ضمن الطرق السابقة.

يتم القيام بتناول كميات قليلة من الطعام وعلى الأغلب من الخضروات، والفواكه ولفترة 20 ساعة من الصيام في اليوم.

تناول وجبة أساسية كبيرة في الليل خلال فترة 4 ساعات السماح، والتي يسمح فيها بتناول الطعام بشكل طبيعي.

يفضل أن تحتوي الوجبة الليلية على كمية جيدة من الكربوهيدرات، والبروتينات، والمواد الغذائية الهامة.

قد يهمك أيضا: ما هو رجيم الشوفان وما أهم فوائده ودوره في إنقاص الوزن

إيجابيات الصيام المتقطع

أثبتت بعض طرق حمية الصيام المتقطع فعاليتها وحققت مزايا إيجابية عديدة لمن يتبعها وخاصة طريقة 16/8 ومن هذه المزايا الصحية نذكر:

الصيام المتقطع يقي من مرض السكري

العمل على تخفيض نسبة الغلوكوز في الدم بمعدل 3-6% عند الأشخاص المصابين بمرض السكري، وكذلك وجد أن نسبة الأنسولين تنخفض بمعدل 11-57% بعد مرور ثلاثة أسابيع من الصيام.

تأخير مظاهر التقدم في العمر

بينت العديد من الدراسات والأبحاث أن الصيام المتقطع يعمل بشكل فعال وكبير على تأخير مظاهر التقدم في العمر، وإبطاء شيخوخة الجسم والجلد كذلك.

فقدان الوزن ودهون البطن

يعمل نظام الصيام المتقطع الغذائي على تخفيف الوزن والتخلص منه؛ من خلال تناول كميات قليلة من الطعام على مدار اليوم، وبالتالي سعرات حرارية أقل للجسم.

لا يقتصر الموضوع  على هذا فقط، ولكن سوف يلاحظ من يتبع هذا النظام ذوبان دهون البطن بشكل تدريجي واختفائها مع المتابعة عليه.

الوقاية من أمراض القلب

يساهم الصوم المتقطع في التخفيف من مخاطر التعرض لأمراض القلب وجهاز الدوران.

لا يتوقف دوره على هذا وحسب، وإنما يعمل على تحسين الدورة الدموية ككل، وتخفيض نسب الكوليسترول والسكر وضغط الدم أيضا.

تقوية الجهاز المناعي

يعمل الصيام المتقطع على دعم وتقوية جهاز المناعة في الجسم؛ لمواجهة مختلف الحالات الالتهابية التي تسبب مشاكل صحية خطيرة.

تساهم أيضا حمية الصيام الصحية بتخفيف أعراض العديد من الأمراض كالربو والأمراض التنفسية، وكذلك أمراض الجهاز الهضمي، والتهابات القولون المزمنة وغيرها.

تنشيط هرمون النمو(HGH)

يدعم الصيام المتقطع الجسم في إنتاج هرمون النمو HGH والذي له دور كبير في إعادة تجديد الخلايا ونموها، وكذلك نمو أنسجة الجسم العصبية والجلدية وغيرها.

يدعم هرمون النمو المظهر الحيوي في الشعر، والبشرة، والأظافر ويساهم في نموها بشكل سليم وسريع، ويخفض حالات شحوب وتجاعيد البشرة، وتقصف الشعر والأظافر.

سلبيات الصيام المتقطع

بالرغم من الفوائد والمزايا الإيجابية للصيام المتقطع إلا أنه كأي حمية غذائية لها إيجابياتها وسلبياتها، والتي يجب معرفتها والإلمام بها وفيما يلي أبرز السلبيات وهي:

  • مشكلات كبيرة قد يسببها النظام الغذائي للصيام المتقطع للأشخاص الذين يعانون من الأنيميا ومشاكل الدم.
  • التسبب في بعض الأحيان بمشاكل هضمية واضطرابات معوية.
  • التسبب في فقدان التركيز، والشرود الناتج عن قلة كمية الطعام المتناولة خلال اليوم.
  • التعب والإرهاق الذي يرافق الصيام المتقطع، وخاصة عند بدايات الالتزام به، ثم ينتهي تدريجيا.
  • الإفراط في تناول الطعام في ساعات السماح قد يكون له نتائج عكسية، ويؤدي إلى زيادة الوزن بدلا من فقدانه.

إرشادات عامة حول حمية الصيام المتقطع

قبل البدء باتباع حمية الصيام، هناك عدة إرشادات ونصائح يفضل الاطلاع عليها وهي:

  1. شرب كميات كافية من الماء بمعدل 8 أكواب يوميا
  2. شرب القهوة والشاي بدون سكر، والمشروبات العشبية خلال فترة الصيام
  3. عدم الإفراط في تناول الطعام في أوقات السماح.
  4. الصبر وتحمل الجوع في ساعات الصيام.
  5. تخفيف النشويات قدر الإمكان، واستبدالها بالأطعمة ذات السعرات القليلة.
  6. النوم لساعات كافية، والابتعاد عن الأعمال المجهدة خلال أوقات الصيام.
  7. الإعتماد على منكهات الطعام المختلفة؛ التي تساهم في التحكم بالشهية للطعام كالخل والثوم.

وفي ختام هذا المقال الذي تعرفنا فيه على طرق وأنماط الصيام المتقطع، أصبح بالإمكان تجربته، واتباعه كحمية غذائية هامة لخسارة الوزن بطريقة صحية وفعالة، وبالطبع بعد الاستشارة الطبية التي لا بد منها.

قد يهمك أيضا: مراحل حمية دوكان دايت ودورها في خسارة الوزن

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

19 − 17 =

error: المحتوى محمي !!