كمية اللوز المسموح بها في الرجيم والتي لا تؤثر على وزنك

7

كمية اللوز المسموح بها في الرجيم قد تختلف من شخص لآخر ومن نظام غذائي لآخر، حسب السعرات الحرارية المسموح بها.

يحتوي اللوز على الكثير من الفوائد الصحية، وهو يعد من أفضل الأطعمة المسموح تناولها في الأنظمة الغذائية المتنوعة.

ما هي كمية اللوز المسموح بها في الرجيم؟

أكد بعض خبراء التغذية أنه يمكن تناول كمية اللوز بحجم قبضة اليد، أي تقريباً 20 حبة لوز.

حيث أنّ تناول القليل من حبات اللوز يمكن أن يساعد في إنقاص الوزن والتخلص من الدهون.

يجب أن يكون اللوز غير مملح وغير محمّص عند تناوله خلال اتباع النظام الغذائي للحصول على أفضل نتيجة.

وبالإمكان أيضاً تناول الجوز في الرجيم، فهو يساعد على إنقاص الوزن لكن بشرط أن يكون غير مملح وغير محمّص.

حتى لا يكون اللون سبب في تناول سعرات حرارية أكثر من الكمية اللازمة، يجب احتساب كمية السعرات الحرارية التي المسموحة لك في اليوم.

لماذا ينصح بتناول اللوز في الرجيم؟

اللوز يعد من أهم المصادر الغذائية الجيدة عند اتباع أي حمية غذائية للعديد من الأسباب منها:

  • طعام غني بالألياف الطبيعية التي تساعد على الشعور بالشبع.
  • يعتبر أفضل سناك تستطيع تناوله خلال اليوم في الرجيم.
  • يحتوي على الكثير من العناصر الغذائية المفيدة للجسم التي تعوض نقص بعض العناصر.
كمية اللوز المسموح بها في الرجيم
كمية اللوز المسموح بها في الرجيم

فوائد اللوز للرجيم

اللوز خيار مثالي الوجبات الخفيفة

حيث يمكنك تناول ٢٣حبة من اللوز تحتوي على 162سعر حراري.

فهي تعد وجبة خفيفة غنية بالألياف والبروتين والدهون الصحية، وقد ثبت أن تناول الوجبات الخفيفة على طول اليوم يحد من ارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستوى الكوليسترول.

إن الأشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد والسمنة المفرطة هم أكثر عرضة لمثل هذه الأمراض.

وبالتالي فإنّ اللوز يساعد بشكل غير مباشر على الوقاية منها وذلك عن طريق التحكم بمستويات ضغط الدم والكولسترول.

حيث أظهرت عدة أبحاث أجريت في معهد التغذية بنيويورك أن تناول 25 غراماً من اللوز يومياً يمكن أن يساعد على خفض مستويات الكوليسترول الضار في الدم.

وأكدت دراسة أمريكية حديثة أن إضافة اللوز إلى النظام الغذائي لشخص يساعد في التحكم في وزن هذا الشخص على المدى الطويل.

وبحسب بعض الدراسات تم اكتشاف تأثير اللوز على إنقاص الوزن، وقد نصح المختصون الأشخاص بتناول ما يقارب نصف فنجان من اللوز يومياً، على عكس الاعتقاد أنه من الحبوب الغنية بالدهون، إلا أن دراسات عديدة أثبتت فوائده الصحية.

يساعد على الشعور بالشبع

أهم الفوائد الرئيسية للوز هي قدرته على زيادة الشعور بالشبع.

وبالتالي يساعد على عدم تناول الكثير من السعرات الحرارية في نفس الوجبة بسبب احتوائه على كمية كبيرة من الألياف الطبيعية.

كما يعد مصدر جيد البروتين، ويحتوي على الأحماض الدهنية وهذه أيضاً تزيد من الشعور بالشبع، وذلك بحسب دراسة تم نشرها في عام 2003 في المجلة الدولية للسمنة.

ينصح بتناول ثلاث حبات من اللوز قبل الوجبة الرئيسية لأنها تمنح الشعور بالشبع السريع، فقد اعتبر اللوز أنه بمثابة رجيم سهل وبسيط لمن يريد اتباع نظام غذائي صحي ومفيد وبأقل التكاليف.

دقيق اللوز للرجيم

يتم تحضيره عن طريق طحن اللوز بعد تقشيره، فيتحول إلى بودرة ناعمة، حيث أكدت عدة دراسات فوائده وأهميته الصحية الكبيرة، فيمكن استخدامه كبديل لدقيق القمح خاصة عن اتباع نظام غذائي.

يعد منخفض الكربوهيدرات أما عن السعرات الحرارية في 50 غرام منه تحتوي الآتي:

  • الكربوهيدرات: 10,6 غرام.
  • الألياف الغذائية: 6غرام.
  • السعرات الحرارية: 300سعر حراري.
  • إجمالي الدهون: 22غرام.
  • الحديد: 4ملغ.
  • منغنيز: 61% من الكمية الموصي بها.
  • المغنيسيوم: 40% من الكمية الموصي بها.
  • النحاس:32 % من الكمية الموصى بها.
  • الفوسفور: 27% من الكمية الموصى بها.
  • فيتامين هـ : 70% من الكمية الموصى بها.
  • بالإضافة إلى مجموعة فيتامينات ب، حيث يحتوي اللوز على B1وB2

بماذا يمكن استخدام اللوز؟

يوجد العديد من الاستخدامات التي يمكن إدخال اللوز فيها ومن ضمنها:

يمكنك صنع العديد من أنواع الحلوى والكيك فهو يعطي نتائج متميزة ونكهة محببة.

استخدامه في تغطية الأسماك واللحوم والدجاج بدلاً من البقسماط.

الفطائر والخبز والكيك بدلاً من القمح لأنه خالي من الغلوتين لذلك فهو آمن للأشخاص الذين يعانون من حساسية القمح.

فوائد اللوز الصحية

  • اللوز يساعد في الحفاظ على مستويات مناسبة من الكوليسترول عن طريق زيادة مستوى HDL وخفض مستوى LDL هذا يساعد في الوقاية من الكثير من أمراض القلب.
  • يعد اللوز الخام وزيت اللوز أكثر فعالية للدماغ، حيث أنّ تناول بضع حبات منه في اليوم يساعد على تحسين التركيز والذاكرة، خاصة عند الأطفال، ويجعلها نشطة وحادة.
  • يساهم اللوز في الحفاظ على ضغط الدم السليم بالتالي يساعد في الوقاية من الأمراض الناجمة بسبب ارتفاع ضغط الدم.
  • الدهون الأحادية الغير مشبعة الموجودة اللوز مهمّة لصحة القلب، فهي مثل المواد المضادة للأكسدة تساعد في الوقاية من أمراض القلب.
  • اللوز يحتوي على حمض الفوليك، الذي يعد من أهم العناصر الغذائية لمنع التشوه الخلقي أثناء الحمل، كما يستخدم اللوز لعلاج الإمساك خلال فترة الحمل، وينصح بتناول اللوز خلال الحمل نظراً لفوائده الكثيرة.
  • حليب اللوز يحتوي على كميات أقل من السعرات الحرارية، وبالتالي يمكن استخدامه عند اتباع نظام غذائي معين، لأنه يساعد على إنقاص الوزن بشكل أسرع.
  • خفض الكوليسترول السيء للجسم من الفوائد الصحية للوز، كما أن اللوز من المواد العالية الدهون، ولكنها تحتوي على الدهون الأحادية الغير مشبعة المعززة للصحة.
  • نقع حبات اللوز في الماء يمكن استخدامه للوقاية من اضطرابات السكري والسرطان، والتهاب المعدة أيضاً.
  • تناول أونصة واحدة من اللوز في النظام الغذائي اليومي الخاص بك، يمكنك من الحصول على الكمية الضرورية من المواد المضادة للأكسدة في الجسم، بالإضافة إلى منع الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة.
  • اللوز مفيد جداً للبشرة عن طريق وضع زيت اللوز مباشرة على الجلد فهو يساعد في الحصول على بشرة ناعمة وصحية، ويخفف من التجاعيد ويساهم في علاج الهالات السوداء تحت العينين، ويستخدم أيضاً لعلاج جفاف الشعر ومنع تساقطه.

فوائد زيت اللوز للرجيم

كما يستعمل الزيت الحلو للعلاج والوقاية من تشقق وجفاف الجلد عند الأطفال.

  • تناول ربع كوب من اللوز يكفي لتعويض عن حوالي 25% من الاحتياجات اليومية من المغنيسيوم، بالإضافة لاحتوائه على 257 ملغ من البوتاسيوم، والبوتاسيوم ضروري لعمل الأعصاب وتقلص العضلات والمحافظة على ضغط الدم الطبيعي ووظيفة القلب السليم، ويكون له وظيفة هامة في منع ارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين.
  • الوقاية من حدوث الحصى في المرارة عن طريق تناول مجرد أونصة من اللوز كل أسبوع فهي تقلل المخاطر.
  • تناول اللوز في النظام الغذائي اليومي الخاص بك طريقة ذكية ومفيدة جدا لإنقاص الوزن، بسبب احتوائه على نسبة عالية من الألياف والبروتين، وساعد على الشعور بالشبع لفترة أطول.
  • اللوز غني بمادة nutrientriboflavin و الفينيل الأنين هاتان المادتان تفيدان في تحسين وظيفة الجهاز العصبي.
كمية اللوز المسموح بها في الرجيم
كمية اللوز المسموح بها في الرجيم

نصائح للاستفادة من اللوز في إنقاص الوزن

اختيار النوع المناسب من اللوز

من أهم الخطوات اللازمة اتباعها عند تناول أي نوع من الطعام ضمن نظام غذائي لإنقاص الوزن.

يجب اختيار النوع الذي يحتوي على كمية قليلة من السعرات الحرارية،

على سبيل المثال: حفنة من اللوز الخام يحتوي على 162سعر حراري، واللوز المحمص بالعسل يحتوي على 167 سعر حراري، واللوز المحمص في الزيت يحتوي على 170سعر حراري، كما أنه أعلى قليلاً في الدهون المشبعة الغير صحية من اللوز الخام.

إضافة اللوز إلى الأطعمة منخفضة السعرات

يعد اللوز اختيار جيد يضيف طعم لذيذ و مقرمش إلى الأطعمة منخفضة السعرات الحرارية.

حيث يحولها من أطعمة غير مرغوب بها إلى أطعمة لذيذة وغنية ومشبعة.

ويضاف إلى السلطات، خاصة التي تحتوي على الخضراوات الورقية مثل الجرجير، كما يضاف إلى الخضراوات المشوية مثل الكوسا.

التحكم في الكمية التي يتم تناولها

التحكم في الكمية هي مفتاح اللغز في إنقاص الوزن،  حيث تعتبر 22 حبة من اللوز الخام.

أو ملعقة صغيرة من زبدة اللوز هي الكمية المثالية، وإذا التزمت في هذه الكمية ستحصل على الفائدة المطلوبة.

وأيضاً ستستفيد من خصائصه في فقدان الوزن، لأن الإفراط في تناول من الممكن أن يؤدي إلى نتائج عكسية.

دمج اللوز إلى الأطعمة التي تحتوي على ألياف

اللوز غني بالألياف الغذائية حيث حفنة من اللوز الخام تحتوي على 4 غرام من الألياف.

الأشخاص الذي يحصلون على كمية كبيرة من الألياف في نظامهم الغذائي هم أكثر عرضة لفقدان الوزن.

حيث يمكن تعزيز وظيفة اللوز في فقدان الوزن من خلال دمجه مع الأطعمة التي تحتوي على ألياف، مثل دقيق الشوفان ومن الفواكه التوت، كما يمكن إضافته إلى الكينوا وحليب اللوز للحصول على عصيدة الكينوا عالية البروتين.

تناول اللوز يومياً

إنّه وجبة خفيفة جيدة قبل الذهاب إلى ممارسة الرياضة، حيث تحتوي حفنة اللوز على 15 عنصر غذائي هام للجسم.

وجبة غنية في الصباح لتزويدك بالطاقة

فعندما تبدأ يومك بعشر لوزات منقوعين طوال الليل، فهذا يعتبر مصدر غني بالبروتينات والدهون الأساسية ومضادات الأكسدة والمساعدة في الحفاظ على مستويات الكوليسترول في الدم.

مفيد لمرضى السكري

يعتبر اللوز هام جداً في النظام الغذائي، لما له من تأثير إيجابي حيث يقلل من نسبة الكوليسترول الذي يسد الشرايين، كما يحسن من حالات حساسية الجسم للأنسولين.

لذلك فهو يساعد في إبعاد السكري، كما يعد مصدر صحي للبروتين والسعرات الحرارية والألياف حيث يعمل على خفض مستويات الكوليسترول الضار.

تقوية المناعة

نقص فيتامين E يؤثر سلباً على قدرة  جهاز المناعة على محاربة أي عدوى، وبالتالي فإن مضغ حفنة من اللوز غنية بفيتامين E يحافظ على تشغيل الجهاز المناعي بشكل جيد.

وفي الختام فإنّ اتباع أيّ نظام غذائي يتطلب الالتزام بتناول وجبات وأطعمة محددة دون الإفراط بالكميات، والانتباه للأنواع.

واللوز من الأغذية المفيدة عن اتباع الرجيم.

قد يهمك أيضاً:

طرق زيادة الوزن كيلو للوصول إلى وزن مثالي وصحي.

يوم التنظيف في الصيام المتقطع وأطعمة التخلص من سموم الجلد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثلاثة + تسعة =

error: المحتوى محمي !!