متى اخرج من البيت بعد الولادة القيصرية دون أن أتعرض لنكسة صحية

7

قبل الإجابة عن سؤال متى اخرج من البيت بعد الولادة القيصرية يجب أن نعرف ماهي المدة التي يحتاجها جرح القيصرية ليلتئم، حيث أن المدة تختلف من امرأة إلى أخرى.

يمكن أن يلتئم جرح الولادة القيصرية في خلال 4إلى 6 أسابيع لكن حسب طبيعة جسم الأم، واتباع ارشادات الطبيب المختص والتغذية الصحية.

متى يلتئم الجرح الداخلي للعملية القيصرية؟

من الممكن أن يلتئم الجرح الداخلي خلال فترة أقصاها ستة أسابيع، ومن المحتمل أن تطول إلى فترة تصل إلى ستة أشهر.

وبالتالي فإنّ ذلك يعتمد على عدة أمور تقوم بها المرأة خلال هذه الفترة منها التغذية الصحية والسلمية.

بالإضافة لأخذ قسط كافٍ من الراحة، وعدم بذل أي مجهود من المحتمل أن يؤدي إلى آثار سلبية قد تكون خطيرة ومؤذية على صحتك.

لذا من المفروض الاهتمام بالنوم والتغذية وتناول الأطعمة التي تحتوي على العناصر الغذائية الكاملة، وخاصة البروتينات والكالسيوم والألياف أيضاً لتجنب حدوث الإمساك.

متى اخرج من البيت بعد الولادة القيصرية
متى اخرج من البيت بعد الولادة القيصرية

متى أخرج من البيت بعد الولادة القيصرية؟

تستطيع المرأة  أن تخرج من البيت بعد أن يلتئم جرح القيصرية ويشفى تماماً.

فيما معناه تقريباً تحتاج إلى شهر ونصف بعد الولادة، حتى تضمن سلامتها تماماً.

لأن العملية الجراحية تحتاج إلى الكثير من الراحة، ولأن جرح القيصرية قد تطول مدة التئامه من الداخل.

كل ذلك يعتمد على التغذية السليمة الجيدة في فترة ما بعد الولادة بالإضافة إلى اتباع جميع الإرشادات الطبية.

إرشادات ما بعد الولادة القيصرية

هناك العديد من النصائح والارشادات التي يجب على المرأة اتباعها بعد خضوعها لعملية الولادة القيصرية.

وهذه الارشادات هامة حيث لها دور كبير وأساسي في تسريع عملية الشفاء والتحسن، والتئام جرح القيصرية بعد الولادة.

ومن بعض هذه النصائح:

  • يجب الحفاظ على منطقة جرح القيصرية معقماً ونظيفاً وعلى جفاف المنطقة طوال الوقت.
  • تجنب حمل الأشياء الثقيلة، أو القيام بأي تمارين رياضية عنيفة قبل استشارة الطبيب في ذلك.
  • يفضل تناول الملينات التي وصفها الطبيب المختص لعدم الإصابة بالإمساك، وشرب الماء الكافي وخاصة بعد الولادة مباشرة.
  • يجب على الأم عدم إهمال المتابعة مع الطبيب بعد الولادة للاطمئنان على الجرح.
  • كما يجب متابعة درجة الحرارة عن طريق قياسها من مرتين إلى أربع مرات خلال الأيام الثلاثة الأولى بعد الولادة.
  • يجب على المرأة المشي والحركة بشكل يومي بقدر الإمكان وذلك يساعدها على تخفيف حدة الألم.
  • القيام بتمارين كيجل تبعاً لما ينصح به الطبيب المعالج، في حال سمح بذلك حيث أن هذه النوعية من التمارين تساعد في تعافي المثانة والرحم بشكل أسرع.
  • يجب الحرص على تناول الأطعمة الغنية يعتصر البوتاسيوم حيث أنه يزيد مستويات الطاقة والنشاط للجسم.
  • يجب أخذ القسط الكافي من النوم والراحة بعد الولادة قدر المستطاع، وخاصة عندما تشعر المرأة بالتعب والإرهاق.

اقرأ أيضاً: رجيم الفواكه والخضار لمدة شهر في خطوات واضحة وبسيطة.

محاذير تزيد من مخاطر ما بعد الولادة القيصرية

هناك الكثير من الأفعال التي تقوم بها المرأة بعد الولادة تكون خطرة، وقد يؤدي إلى القيام بها إلى حدوث مضاعفات وتتمثل في:

تناول الأدوية دون وصفة الطبيب

يجب على المرأة أخذ الحذر الكافي عند تناول الأدوية بعد الولادة القيصرية.

لأن هناك الكثير من الأدوية التي يمنع أخذها في فترة الرضاعة الطبيعية لأنها تصل إلى حليب الأم.

ومن المحتمل أن يؤثر سلباً على صحة الأم، لذا يجب عدم تناول أي نوع من الأدوية إلا بعد استشارة الطبيب.

خطر الإصابة والإمساك

بعد الولادة القيصرية قد تعاني بعض السيدات من بطء في عملية الهضم، وبالتالي قد تشتكي من حدوث الإمساك بالإضافة إلى الإصابة بالبواسير وبعض المضاعفات الأخرى.

لذلك يجب الإكثار من شرب الماء والسوائل بصفة عامة وأيضاً الحرص على أكل طعام يحتوي على كمية كافية من الألياف.

كما أنه من الممكن أن يصف الطبيب أدوية ملينة.

عدم الاهتمام بالنظام الغذائي الصحي

الأسابيع الأولى بعد الولادة تعد من الأوقات الهامة التي يجب على المرأة خلالها الاهتمام بتناول الطعام الصحي والمفيد.

وهذا يساهم في التئام جرح القيصرية بشكل أسرع، كما يزيد من إفراز الحليب بشكل كافٍ ليحصل الرضيع على الغذاء الكاف.

لذلك يجب على الأم تناول الأطعمة التي تحتوي على البروتينات والفيتامينات الضرورية للجسم.

عن طريق تناول الخضراوات والفواكه والألبان، بالإضافة إلى الابتعاد عن تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين حتى لا يصل إلى حليب الرضيع وبالتالي يسبب له الضرر.

وإن عدم تناول الأم هذه الأطعمة قد يؤثر بشكل سلبي على صحتها وضعفها وبالتالي لا يشفى الجرح بسرعة.

عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية

العناية بالنظافة بعد العملية القيصرية أمر ضروري للغاية، حيث يمكن الاستحمام بعد إزالة الضماد.

وقبل إزالته يمكن تنظيف الجسم بفوطة مبللة بالماء الدافئ، لأن إهمال النظافة الشخصية يؤدي إلى الإصابة بالالتهابات والبكتيريا.

عدم أخذ قسط كاف من الراحة

يجب على الأم الالتزام بأخذ قسط من الراحة بعد العملية القيصرية، وعليها ألا تستعجل بالحركة وحمل الأشياء الثقيلة لتجنب حدوث المضاعفات الناتجة ذلك.

لكن من الممكن القيام بحركات بسيطة كالمشي وذلك ضروري لعدم تعرضها لمخاطر حدوث الجلطات.

ممارسة التمارين الرياضية العنيفة

يجب على المرأة الابتعاد عن ممارسة التمارين الرياضية العنيفة بعد الولادة التي تتطلب جهد كبير.

مثل رياضة رفع الأثقال والسباحة وغيرها من التمارين العنيفة، وخاصة خلال الأسابيع الأولى بعد الولادة.

أما بعد ذلك يجب الحرص على ممارسة هذه التمارين ولكن بشكل تدريجي.

حمل الأشياء الثقيلة

يجب عدم رفع الأشياء الثقيلة أبداً، حيث أنه الوزن المسموح به وزن طفلك فقط، فلا يجب حمل أكثر من ذلك.

لأن حمل الأشياء الثقيلة يسبب تأخر التئام الجرح ومن الممكن أن تتعرض لخطر فتح الجرح وبالتالي حدوث الكثير من المضاعفات الخطيرة.

التعامل مع الأشخاص المصابين بأمراض معدية

يجب على المرأة التي خضعت للعملية القيصرية الابتعاد عن أي شخص ممكن أن يكون مصاب بمرض معدٍ مثل الأشخاص المصابين بالإنفلونزا ونزلات البرد.

حيث أن جسمها يكون ضعيفاً جداً في هذه الفترة، ولا يستطيع مقاومة الأمراض.

التعرض لتيارات هوائية

يجب الحرص والانتباه على عدم التعرض إلى تيار هوائي مباشر وقوي بعد الولادة مثل التعرض لهواء المكيف البارد.

لأن هذا الأمر قد يتسبب بالتأثير على صحة الأم بشكل سلبي وبالتالي الإصابة بنزلة برد حادة، لذلك يجب الجلوس في درجة حرارة معتدلة.

متى اخرج من البيت بعد الولادة القيصرية
متى اخرج من البيت بعد الولادة القيصرية

نصائح عامة خلال أول أسبوع بعد الولادة

  • عليكِ الهدوء والتروي عند القيام بأي عمل فلا تتوقعي أنك تستطيعي ممارسة روتين حياتك اليومي بعد الولادة، فهذا الأمر قد يستغرق وقتاً أطول من توقعاتك.
  • اعتبري أول ثلاثة أشهر بعد الولادة وكأنها ثلث رابع للحمل، يجب عليك الاهتمام بصحتك وتغذيتك جيداً، حتى يلتئم الجرح بسرعة ويساعد ذلك الرضاعة الطبيعية.
  • نامي عندما ينام طفلك أو على الأقل خذ قسطاً من الراحة بجانبه.
  • اطلبي المساعدة من الأخرين فهذا يخفف عليك الكثير ويعطيك ِ الدعم والقوة للتعافي بشكل أسرع.
  • توقعي التقلبات المزاجية في أي وقت كالبكاء والضحك.
  • خصصي قليلاً من الوقت لنفسك وقومي بأي شيء تحبينه كالقراءة أو التحدث مع صديقتك أو مشاهدة التلفاز.
  • اجلسي عندما تقومي بأي عمل فهذا يساعدك على حماية ظهرك وحفظ طاقتك، ولا تنسي أن عضلاتك لاتزال ضعيفة.
  • شاركي زوجك في بعض المهام مثل العناية والاهتمام بالمولود، فهو أيضاً بحاجة إلى التقرب منه، وبإمكانك خلال هذا الوقت الحصول على قسط من الراحة أو النوم.

وفي الختام فإن عملية الولادة القيصرية من العمليات الصعبة والتي تحتاج إلى عناية ورعاية مطولة بعدها لاسترجاع طاقة الجسم وصحته.

قد يهمك أيضاً: وجبات الصيام المتقطع جيهان رسلان وأهم أساليب وطرق هذه الحمية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اثنا عشر − اثنان =

error: المحتوى محمي !!