هل المكملات الغذائية تزيد الوزن؟ وما هي أفضل أنواعها؟

282

سؤال تم تداوله مؤخرا من قبل العديد من الأشخاص وهو هل المكملات الغذائية تزيد الوزن؟

وللإجابة عن تساؤلهم هذا، لابد من معرفة إن كانت هناك مكملات غذائية تعمل على اكتساب الوزن أم لا؟

حقيقة لكل مكمل غذائي وظيفته الخاصة، حيث توجد أصناف تؤخذ بقصد زيادة الوزن، وأخرى لإنقاصه.

ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف على الأنواع المختلفة من المكملات الغذائية؛ التي تكسب الشخص بعض الكيلو غرامات، وتجعله يتمتع بلياقة أبطال كمال الأجسام.

 المكملات الغذائية لزيادة الوزن
المكملات الغذائية لزيادة الوزن

هل المكملات الغذائية تزيد الوزن؟

بالرغم من أن الحديث عن التنحيف ووسائله وطرقه المختلفة هي الشغل الشاغل للناس، ولكن على الجانب الآخر يوجد من يرغب بزيادة وزنه ولو بنسبة معتدلة.

يتطلع الناس إلى اكتساب المزيد من الوزن؛ لأسباب خاصة بهم قد تتعلق ببناء عضلاتهم وزيادة كتلتها، أو لتحقيق اللياقة البدنية فيكون وزنهم مبني على الوزن العضلي وليس وزن الدهون.

يتم اللجوء في هذا الأمر إلى بعض المكملات الغذائية التي؛ تساهم في اكتساب الوزن بشكل مقبول ودون تشكل الدهون.

يتم أخذ المكملات الغذائية بطريقة صحيحة وذلك باتباع نظام غذائي صحي مع ممارسة الرياضة، للحصول على النتائج الإيجابية في زيادة الوزن.

و للمكملات عدة أنواع تتميز باحتوائها على السعرات الحرارية العالية أو المواد البروتينية، أو قدرتها على منح الشخص طاقة عالية لمتابعة تدريباته الرياضية القاسية. 

وفيما يلي أهم أنواع هذه  المكملات وهي:

البروتين

تعتبر البروتينات من العناصر الهامة في بناء العضلات، وزيادة كتلتها وقوتها.

يوصي الأطباء وأخصائيو التغذية بتناول ما يقارب 2 غرام من البروتين يوميا لكل 1 كيلو غرام من وزن الجسم؛ لدعم عضلات الجسم عند الأشخاص البالغين، وزيادة الوزن.

في حال تم أخذ هذه الكمية من البروتين من الأطعمة الغنية  به، فلا ضرورة للمكملات الغذائية البروتينية، وإن لم يتم أخذها من الطعام، فعندها يمكن الحصول عليها من المكملات.

قد يهمك أيضا: ما هو الكيتو دايت وهل هو الأنسب دوما؟

 الكرياتين

الكرياتين واحد من أهم المكملات الغذائية التي تدعم العضلات وتزيد الوزن.

للكرياتين دور كبير في ممارسة التمارين الرياضية بشكل أفضل وشد العضلات وبنائها تدريجيا.

يوجد الكرياتين بأنواع مختلفة، وجمعها تفيد في تحسين إنتاج الطاقة اللازمة في الجسم.

ينصح أخصائيو التغذية بتناول الكرياتين أحادي الهيدرات.

المكملات الغذائية الرياضية

يوجد عدة مكملات غذائية تساعد في زيادة الوزن مع دعم عمل التمارين الرياضية، فتزيد بذلك من حجم وكتلة العضلات ومن هذه المكملات نذكر:

الكافيين: 

يتم أخذ الكافيين من قبل الرياضيين قبل أداء التمارين الرياضية وذلك لتحسين جودة أدائهم وحركتهم؛ حيث يمدهم بالطاقة اللازمة للتمرين، ويزيد من كتلة العضلات وبالتالي يزيد الوزن.

السيترولين: 

واحد من الأحماض الأمينية الموجودة في الجسم بشكل طبيعي، وكذلك يمكن أخذه من الأطعمة.

يقوم بزيادة معدل تدفق الدم إلى خلايا الجسم وأنسجته؛ مما يعطي طاقة عالية لممارسة المزيد من التمارين.

البيتا ألانين: 

أيضا حمض أميني يفرزه الجسم بشكل طبيعي، يقوم بتنشيط العضلات ويدعمها أثناء ممارسة التمارين الرياضية.

حمض البيتا هيدروكسي (HMB): 

يتم إنتاجه في الجسم عند تكسير الحمض الأميني ليوسين.

يساهم هذا الجزيء في تحفيز الجسم وتنشيطه بعد التعب الذي عاناه أثناء فترة التمارين، كما يعمل على التقليل من فقدان البروتينات من العضلات.

مجموعة الأحماض الأمينية

تعتبر بعض الأحماض الأمينية من المكملات الغذائية الهامة التي تزيد الوزن، وتساهم في بناء وتقوية العضلات وكثافة أنسجتها.

يمكن الحصول عليها من البروتينات الموجودة في الاطعمة، أو من أحد المكملات الغذائية.

هرمون التستوستيرون

يساهم هرمون التستوستيرون في عملية بناء عضلات الجسم كافة وبالتالي زيادة الوزن.

حمض اللينوليك

يعتبر حمض اللينوليك من المكملات الغذائية التي تزيد الوزن من خلال زيادة كتلة العضلات، كما أن له دور في خسارة واذابة كمية قليلة من الدهون في الجسم.

وختاما: كانت هذه أسماء أهم المكملات الغذائية التي تزيد الوزن وتدعم بناء عضلاته إلى جانب ممارسة الرياضة لتكون جوابا كافيا عن السؤال المطروح في بداية المقال، هل المكملات الغذائية تزيد الوزن؟ 

قد يهمك أيضا: ما هي فوائد حبة البركة للتخسيس وما أهميتها الغذائية للجسم؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

5 × 5 =

error: المحتوى محمي !!