يوم تنظيف المعدة تمهيد لفقدان الوزن وخسارة الشحوم

16

يوصي الأطبّاء باتّباع يوم تنظيف المعدة قبل الشّروع في الالتزام برجيم معيّن في سبيل خسارة الوزن. ويُطلق عليه سم ديتوكس.

ويكون الهدف من اتّباع البرنامج الغذائيّ الخاصّ بتنظيف المعدة هو التّمهيد لعمليّة فقدان الوزن، وتنظيف الجسم من السّموم.

إذ إنّه يعمل على طرد الملوّثات، والكيماويّات، والمعادن، والفضلات المتراكمة إلى خارج الجسم.

كما أنّ النّظام الغذائيّ لتنظيف المعدة يقوم بتجهيز الجسم للرّجيم بشكل يزيد من استجابة الجسم لهذا الرّجيم.

وتحقيق الأهداف بسرعة أكبر.

ومن الجدير بالذّكر أنّ عدد الأيّام الموضوعة لتنظيف المعدة قبل البدء بالرّجيم يختلف من شخص إلى آخر.

وذلك بحسب وزن الشّخص ومدى اقترابه أو ابتعاده عن الوزن المثاليّ.

أهمّيّة يوم تنظيف المعدة قبل البدء بالرّجيم

يوصي الأطبّاء والأخصّائيّون باتّباع نظام الدّيتوكس، ويعتبرونه مرحلة أساسيّة وأوّليّة من مراحل الرّجيم.

تأتي أهمّيته هذه من دوره في تخليص الجسم من السّموم المتراكمة فيه.

وذلك عن طريق طرح الماء المخزّن فيه والزّائد عن حاجته.

بالإضافة إلى تخليصه من الكيماويّات والمعادن، والفضلات والملوّثات النّاجمة عن الطّعام والبيئة.

ونظراً لما سبق، فقد بلغ نظام الدّيتوكس أو تنظيف المعدة مبلغاً كبيراً من الانتشار والشّيوع.

واقترن بكافّة أنواع الرّجيم للتّمهيد لعمليّة خسارة الوزن وجعل الرّجيم أكثر فعاليّة، وذلك من خلال تنظيف الجسم من السّموم المتراكمة فيه.

يعدّ الصّيام لأيّام محدودة أحد الخطوات المهمّة الّتي يتضمّنها نظام الدّيتوكس.

وكذلك يعتمد هذا النّظام بشكل أساسيّ على الالتزام بحمية غذائيّة تضمّ على لائحتها الفواكه، والخضروات، والعصائر الطّبيعيّة، بالإضافة إلى الاعتماد على بعض المشروبات العشبيّة.

يوم تنظيف المعدة
يوم تنظيف المعدة

الأهداف الرّئيسيّة لنظام تنظيف المعدة قبل البدء بالرّجيم فيما يلي:

  • العمل على إبقاء المعدة في حالة راحة قبل البدء في الرّجيم.
  • العمل على تحسين الدّورة الدّمويّة في الجسم.
  • تحسين أداء الكبد، ومساعدته على التّخلّص من السّموم المتراكمة.
  • حثّ الجسم على طرح السّموم المتراكمة فيه عن طريق البول والبراز والعرق.
  • دعم الجسم بالعناصر الغذائيّة الضّروريّة الّتي تحتويها الفواكه والخضروات.

وتبعاً لما سبق، نستنتج أنّه لنظام الدّيتوكس دور بارز في المساعدة على التّخلّص من العديد من المشكلات الصّحّيّة.

مثل الوزن الزّائد، واضطرابات الجهاز الهضميّ.

فضلاً عن قدرة نظام الدّيتوكس على الحدّ من وطأة الأعراض المتعلّقة بأمراض المناعة والحساسيّة.

بعض التّعليمات الّتي تزيد من كفاءة نظام الدّيتوكس

  • في البداية، يتوجّب عليك تحديد نوع النّظام الغذائيّ الّذي ستعتمده لتخليص الجسم من السّموم قبل البدء في الرّجيم. وتبعاً لطبيعة جسمك ووزنك، ستختار إن كنت ستعتمد على الفواكه والخضروات، أو على أحد أنواع البروتين.
  • اعتمد على استراتيجيّة التّدريج والتّمهيد في اتّباعك لنظام الدّيتوكس، ولا تباشر الالتزام فيه بشكل مفاجئ تجنّباً لحالات التّعب والإجهاد، بل قم بتقليل كمّيّات الطّعام الّتي تستهلكها شيئاً فشيئاً حتّى تصبح جاهزاً للدّخول في نظام الدّيتوكس.
  • قم بتناول المشروبات العشبيّة المصنوعة من الأعشاب النّباتيّة الطّبيعيّة بعد كلّ وجبة، إذ إنّ ذلك يساعد على تنظيف الجسم من السّموم المتراكمة فيه، ويجعل عمليّة فقدان الوزن أسرع.
  • إذا قمت باختيار نوع النّظام الغذائيّ الّذي تريد أن تتبعه، فيتعيّن عليك أن تداوم عليه لمدّة ثلاثة أيّام على الأقلّ، وذلك بهدف الحصول على نتائج سريعة في التّخلّص من السّموم والفضلات.
  • احرص على تناول كمّيّات كبيرة من الماء أثناء النّهار، حيث سيكون ذا فائدة كبيرة شربُ حوالي ثلاثة ليترات من الماء يوميّاً. ومن الجيّد أن تواظب على شرب العصائر الطّبيعيّة، مثل عصير البرتقال وعصير اللّيمون بما يحتويه من الفيتامينات المهمّة والضّروريّة.
  • في حال كنت معتاداً على تناول الوجبات السّريعة، وغيرَ ملتزم بنظام غذائيّ صحّيّ، فسيتعيّن عليك التّخفيف أو الاستغناء عن تناول هذه الوجبات، واستبدالها بالفواكه والخضروات الطّازجة، ما سيجعل عمليّة تنظيف الجسم من السّموم أكثر سهولة.
  • في حال قمت بتحديد نوع النّظام الغذائيّ الّذي ستعتمد عليه، وشرعت في تطبيقه؛ قم بتناول نوع معيّن من الفاكهة مثل البطّيخ في الأوقات المحدّدة لوجباتك العاديّة، مع الامتناع عن إدخال كمّيّات كبيرة منها، لأنّ ذلك سيعرقك نجاح عمليّة التّخلّص من السّموم.

اقرأ أيضاً: يوم التنظيف في الصيام المتقطع واطعمة التخلص من سموم الجسم 

نصائح إضافيّة لتسهيل عمليّة إزالة السّموم من الجسم

واظب على ممارسة الرّياضة يوميّاً، مثل المشي والجري، أو أيّ تمارين رياضيّة أخرى.

إذ إنّ ذلك يعمل على تحسين أداء الجهاز الهضميّ، ويخلّصه من الفضلات المتراكمة، ما يساهم في فقدان الوزن بفعاليّة أكبر.

قم بالاستغناء عن المنبّهات، مثل الشّاي والقهوة.

واستبدلها بشاي الأعشاب الّذي يساعد الجسم على التّخلّص من السّموم المتراكمة فيه، بالإضافة إلى فوائده الصّحيّة الأخرى.

وإيّاك أن تبدأ باتّباع نظام غذائيّ معيّن ثمّ تنهيه بشكل سريع ومفاجئ.

إذ إنّ هذا السّلوك الخاطئ من شأنه أن يعود عليك بآلام في البطن والرّأس، مع المعاناة من الهزال.

لذلك احرص على جعل جسمك يعتاد على النّظام الغذائيّ الّذي تعتمده بشكل تدريجيّ، ويتأقلم مع نوعيّة الأطعمة الّتي تتناولها.

بعض المعلومات المبدئيّة عن تنظيف الجسم من السّموم

  • يُعرف النّظام الغذائيّ الّذي يختصّ بتخليص الجسم من السّموم باسم الدّيتوكس.

وهو عبارة عن نظام غذائيّ صحّيّ بخطوات بسيطة، يوصي به الأطبّاء للتّمهيد لعمليّة خسارة الوزن بفعاليّة كبيرة. إذ إنّه يعمل على طرح الفضلات السّامّة والماء الفائض عن الحاجة الّذي يختزنه الجسم.

  • كذلك يعمل نظام الدّيتوكس على طرح البراز من الأمعاء، والبول المخزّن في الجسم، ما يساهم في خسارة كيلوغرامات عدّة من الوزن.
  • إنّ نظام الدّيتوكس غير قابل للاستخدام بشكل دائم ومتلاحق.

إذ لا ينبغي اتّباعه لأكثر من مرّة واحدة شهريّاً، حيث يعتبر هذا المقدار كافياً لتنظيف الجسم من السّموم المتراكمة فيه.

دون التّعرّض للمخاطر الصّحّيّة الجسيمة الّتي تنجم عن استخدام الدّيتوكس بكثافة وعن عدم دراية.

  • ستوجّب عليك الشّروع في تطبيق نظامك الغذائيّ، حيث إنّ مقدار النّقصان في وزنك سيكون مكافئاً لمعدّل التّخلّص من السّموم المتراكمة في جسمك، وذلك إلى حين بلوغك الوزن المثاليّ الّذي تتطلّع إليه.

طريقة تنظيف المعدة من الفضلات

  • عليك التّركيز بشكل أساسيّ على تناول الأغذية الصّحّيّة ذات المنشأ النّباتيّ كالفواكه والخضروات، بالإضافة إلى الحرص على شرب العصائر الطّبيعيّة والمشروبات العشبيّة.
  • احرص على تنويع المشروبات الطّبيعيّة الّتي تتناولها يوميّاً، وركّز على شرب عصير اللّيمون بشكل متكرّر، إذ إنّ له قدرة عالية على تخليص الجسم من السّموم المتراكمة فيه.
  • احرص على تخصيص فترات معيّنة من اليوم دون تناول الطّعام، إذ ستعود عليك هذه الآليّة الّتي تشبه الصّيام المتقطّع بالكثير من الفوائد الّتي تعمل على تنشيط الجسم وإعادة برمجته صحّيّاً.
  • حاول الالتزام بتناول الأطعمة سهلة الهضم والغنيّة بالعناصر الغذائيّة والفيتامينات الّتي يحتاجها الجسم.

وتجنّب الأطعمة عسيرة الهضم والّتي يحتفظ بها الجسم لفترات طويلة.

وذلك لأنّه من شأنها أن تعود بالأضرار الصّحّيّة على جسمك نظراً لكمّيّة الأملاح الكبيرة الّتي تحتويها.

نصائح أخرى لتنظيف المعدة قبل البدء بالرّجيم

  • إنّ الفترة المثاليّة لإضافة الفواكه إلى نظامك الغذائيّ هي فترة الصّباح عند الاستيقاظ وعلى معدة خالية.
  • قم بإعداد شاي الأعشاب المحبّب إليك وتناوله بعد مرور ساعة على تناولك فاكهتك المفضّلة صباحاً، إذ إنّ لشاي الأعشاب نتائج صحّيّة رائعة وقدرة عالية على تنظيف جسمك من السّموم المتراكمة.
  • وبعد مرور ساعة أخرى، قم بتناول كأس من الحليب الخالي من الدّسم، ثمّ قم بتناول نوع من أنواع الخضار الّتي تفضّلها.
  • عندما يحين وقت غدائك، قم بتناول الأطعمة الّتي تخلو من الدّهون والزّيوت، واحرص على تناول سلطة الخضار الخاصّة بك، أو قم بطهي الخضار الّتي تفضّلها. واستبدل طبق التّحلية بكوب من عصير الفاكهة الطّازج.
  • وبعد مرور ساعة من الغداء، قم بشرب الحليب منزوع الدّسم مرّة أخرى، وزوّد وجبة العشاء بطبق من الخضار النيّئة أو المطبوخة، مع تناول الفاكهة الّتي تحبّ.
  • احرص على تناول أحد أنواع المشروبات العشبيّة الطّبيعيّة قبل خلودك إلى النّوم بفترة من الوقت، مثل مشروب الزّنجبيل، مع تناول صنف آخر من الفواكه، مثل التّفّاح.
يوم تنظيف المعدة
يوم تنظيف المعدة

أبرز الأطعمة المعتمدة في نظام الدّيتوكس

  • كما ذكرنا سابقاً، فإنّ الفاكهة _وخصوصاً تلك الأصناف الّتي لا تحتوي على كمّيّات كبيرة من الأملاح_ تعتبر أهمّ الأغذية الّتي يعتمد عليها نظام الدّيتوكس قبل البدء بالرّجيم، وذلك نظراً لما تقدّمه للجسم من عناصر غذائيّة مهمّة وفوائد صحّيّة بالغة. وتكون هذه الفوائد مضمونة بشكل خاصّ عندما تكون الفاكهة طازجة، ومن أصناف الفاكهة هذه نذكر التّفّاح، والبطّيخ، والتّوت البرّيّ.
  • يأتي السّبانخ في مقدّمة لائحة الخضروات الّتي تحتوي على كمّ كبير من مختلف العناصر الغذائيّة المهمّة للجسم، لذلك فمن الضّروريّ عدم إغفال أهمّيّة إدخال السّبانخ وغيره من الخضروات الغنيّة بالألياف إلى الوجبات المختلفة، حيث إنّها تمنح شعوراً بالشّبع والامتلاء، ومن ثمّ تجنّبك تناول الطّعام بكثافة، وتساهم في الوقت ذاته بتنظيف الجسم من السّموم والفضلات المتراكمة.
  • تعتبر البقوليّات من الأصناف الغذائيّة الّتي تمنح شعوراً بالشّبع والامتلاء أيضاً، وبالتّالي تقصيك عن مضارّ تناول الكثير من الوجبات، كما تزوّد جسمك بالبروتين الّذي يحتاجه، وبناءً على ذلك فإنّه بإمكانك تناول مختلف أنواع البقوليّات كالفول والفاصولياء وغيرها.
  • من الخطوات الصّحّيّة الّتي بإمكانك اتّباعها أيضاً، تزويد طبق الفاكهة الّذي تتناوله بقدر من الشّوفان، إذ إنّ الشّوفان من الأغذية الّتي تشعرك بالامتلاء، وتجنّبك شعور الجوع الشّديد أثناء اليوم، الأمر الّذي من شانه أن يسرّع عمليّة فقدان الوزن وطرح السّموم والفضلات.
  • حاول التّركيز على تناول الأغذية الّتي تحتوي على أحماض أوميجا 3، وكذلك قم بإضافة المكسّرات الّتي تفضّلها إلى الحليب منزوع الدّسم أو إلى أطباق الفاكهة.

برنامج تنظيف المعدة قبل البدء بالرّجيم

في اليوم الأوّل من برنامج تنظيف المعدة تستطيع تناول الزّبادي الّذي يخلو من الدّسم.

بالإضافة إلى استبدال الأطعمة الّتي اعتدت على تناولها خلال الوجبات المختلفة بأحد أصناف الفاكهة مثل التّفّاح.

وتناولها بالكمّيّة الّتي تشاء، ولكن دون الإفراط في ذلك.

وفي اليوم الثّاني: احرص على الاعتماد على أحد أشكال الأطعمة الغنيّة بالبروتين.

سواء كانت مشويّة أو مسلوقة، مثل الدّجاج أو السّمك، أو اعتماد اللّحوم على وجه التّخصيص.

أما في اليوم الثّالث، بإمكانك أن تتفنّن في إعداد أطباق السّلطة الخضراء الّتي تفضّلها.

مع تناول الجبن منزوع الدّسم إلى جانبها، وذلك بشكل متكرّر على الوجبات الثّلاث.

حيث إنّ تكرار نوع الأطعمة المستخدمة في الوجبات الثّلاث، من شأنه أن يساهم في فقدان المزيد من الوزن.

في اليوم الرّابع: من نظام الدّيتوكس، قم باستبدال الأطعمة المعتادة بالفاكهة فقط.

ووزّعها على وجباتك المختلفة. وإنّه لمن الجيّد قيامك بإعداد أطباق من سلطة الفواكه والاستمتاع بتناولها.

في اليوم الخامس من نظامك الغذائيّ لتنظيف المعدة، قم بسلق البيض وتناوله.

مع الحرص على الابتعاد عن الطّهي بأيّ نوع من أنواع الزّيوت.

وباستطاعتك أيضاً تناول التّونة، ولكن ليس قبل أن تقوم بتصفيتها من الزّيت الّذي تحتويه بشكل نهائيّ، وذلك تجنّباً لإفساد خطّة نظامك الغذائيّ.

فوائد نظام الدّيتوكس قبل البدء بالرّجيم

كما ذكرنا سابقاً، فإنّ اعتماد نظام غذائيّ لتنظيف الجسم من السّموم قبل البدء بالرّجيم له فوائد صحّيّة عديدة، يمكن تلخيصها فيما يلي:

  • يساهم نظام الدّيتوكس في إعادة الرّونق والإشراق للبشرة، والمحافظة على شبابها وصحّتها، وذلك لأنّه يخلّص الجسم من السّموم، ويساعد على طرحها بشكل فضلات.
  • يساعد نظام الدّيتوكس على تكسير الدّهون المتراكمة في الجسم، الأمر الّذي يساهم في فقدان الوزن، ويحرّض الجسم على إدرار البول، مع التّخلّص من الماء والأملاح الفائضة عن حاجة الجسم.
  • ينشّط نظام الدّيتوكس حركة الجهاز الهضميّ، ويساعد في المحافظة على صحّة القولون، وهذا من شأنه أن يحسّن عملية الهضم في الجسم، وأن يتدخّل في علاج العديد من مشاكل المعدة، مثل عسر الهضم.
  • يعمل نظام الدّيتوكس على تخليص الجسم من الخلايا التّالفة والضّارّة، والّتي قد تسبّب التّعرّض للكثير من المخاطر الصّحّيّة والأمراض.
  • كما أنّ لنظام تنظيف الجسم من السّموم دوراً مهمّاً في عمليّة إنقاص الوزن بأسرع وقت ممكن، وطرح السّموم والفضلات إلى خارج الجسم.

الأمر الّذي ينعكس بشكل إيجابيّ وعلاجيّ على سلامة الجسم ومناعته، وقدرته على مجابهة الأمراض والمخاطر الّتي قد تهاجمه.

وفي الختام، وممّا سبق نكون قد قدّمنا كلّ ما يلزم معرفته عن يوم تنظيف المعدة.

والبرنامج الغذائيّ الخاصّ بنظام تنظيف الجسم من السّموم والفضلات.

مع ذكر أبرز الأطعمة المعتمدة في هذا النّظام، والفوائد الصّحّيّة الّتي يعود بها على الجسم.

قد يهمك أيضاً مقالات من موقعنا:

رجيم للمرضع كل يوم كيلو والأطعمة المسموحة والممنوعة.

رجيم نباتي للدكتور بهاء ناجي مع فوائد الرجيم النباتي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

20 − ثلاثة عشر =

error: المحتوى محمي !!